الإغلاق يطال شواطئ أكادير من جديد

0

قررت سلطات أكادير إغلاء شواطئ الإقليم إلى جانب مجموعة من الإجراءات والتدابير الإحتراية، في خطوة تروم الرفع من الحماية، والحد من الوثيرة المتسارعة لانتشار الفيروس. وذلك ابتداء من يوم الاحد 22 نونبر 2020 على الساعة التاسعة ليلا (9 ليلا)، ولمدة أسبوعين (15 يوما).

وتأتي حزمة التدابير التي أعلنتها سلطات الإقليم بناءا على تقييم الوضع الصحي ومعدل انتشار وباء كورونا – كوفيد 19 بعمالة أكادير اداوتنان، وتبعا لرصد اللجنة المختصة و أشغال لجنة اليقظة بمشاركة كل الفاعلين من سلطات صحية و أمنية وإدارية والتي سجلت ارتفاعا مقلقا لحالات الإصابة خلال الأسابيع الماضية، على مستوى مؤشرات تتبع الوباء.

ومن بين التدابير التي تم إعلانها إغلاق سوق الاحد واسواق القرب على الساعة 3 زوالا، وإلزامية التوفر على رخصة استثنائية للتنقل من وإلى عمالة اكادير اداوتنان، ومنع جميع أشكال التنقل الليلي ما بين الساعة 9 مساء والسادسة صباحا، باستثناء التنقل المبرر بأسباب صحية أو مهنية، إلى جانب إغلاق المقاهي والمطاعم بجميع أصنافها على الساعة 8 مساء، وإغلاق جميع المتاجر و المحلات التجارية الكبرى على الساعة 8 مساء.

وتضمنت التدابير والإجراء أيضا إغلاق كل الحمامات ومحلات التجميل “spa” والأنشطة المشابهة باستثناء محلات الحلاقة. وكذا اغلاق القاعات الرياضية ومحلات الالعاب والأنشطة المشابهة، مع التشديد على احترام 50% من الطاقة الاسيعابية لوسائل النقل العمومي، وتوقيف التنقل عبر حافلات النقل العمومي على الساعة 9 التاسعة مساء، و إغلاق ملاعب القرب والمنتزهات،مع الدعوة إلى تشجيع العمل عن بعد من طرف كل المؤسسات عند الامكان.

وناشدت السلطات العمومية المساهمة المواطنة لكل الفاعلين افرادا ومؤسسات في احترام هذه التدابير، والدعوة لسلك كل السبل الوقائية ضد انتشار الفيروس حماية للأرواح وأملا في تحسن الوضعية الوبائية ، وتراجع المؤشرات للعودة التدريجية للحياة العادية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا