البحرية الملكية والبحرية الأمريكية يجريان الجزأ الأول من تمارين مصافحة الأطلس في السواحل الممتدة بين أكادير وطانطان

0
مصدر الصورة منتدى FARMAROC  على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك

نظمت البحرية الملكية و البحرية الأمريكية الجزء الأول من تمارين Atlas HandShake 21-1 (مصافحة الأطلس) من 13 الى 15 يناير في السواحل بين أكادير و طانطان، و ذلك في اطار الزخم الذي يعرفه التعاون العسكري و الاستراتيجي الاستثنائي بين البلدين.

وحسب منتدى القوات المسلحة المغربية على الفايسبوك FARMAROC  الذي أورد الخبر؛ فقد  شاركت خلال هذا التمرين كل من الفرقاطة علال بن عبدالله #F615 و المدمرة الأمريكية USS PORTER في التحضير و القيام بعدة تمارين لدعم النار، و محاربة الأهداف العائمة و الغواصات و كذا تمارين جو-بحرية، عكست قدرة البلدين على العمل بشكل مشترك لضمان الأمن البحري بالمنطقة.

وكانت جهات مسؤولة بميناء الوطية بطانطان، قد دعت  مراكب الصيد البحري التي تنشط بسواحل طانطان، إلى اتخاذ الحيطة و الحذر، اتجاه المناورات العسكرية التي تجرى في المنطقة بين ميناء المدينة و الشاطئ الأبيض. حيث تمت دعوة مراكب الصيد البحري المختلفة تفادي منطقة الصيد على مستوى أوريورة بين ميناء الوطية والشاطئ الأبيض، و الابتعاد عن اليابسة بمسافة 30 ميلا..

وتقوم القوات المسلحة الملكية بمناورات عسكرية، و تمرينات من شأنها أن تزيد قدرات الجيش المغربي القتالية، في ظل تنامي التحديات الأمنية، وعلى رأسها خطر الإرهاب.فيما تستهدف أيضا هده العمليات والتدريبات العسكرية، الحفاظ على توازن القوى في شمال إفريقيا، ووأولويات قصوى تأمين الحدود وحماية الوحدة الترابية للمملكة الشريفة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا