التخلص من نفايات مجهولة بشاطئ لالة رحمة بأصيلة يثير قلقا حقوقيا في أوساط نشطاء البيئة

0

إستنفرت عملية إلقاء إحدى الشاحنات لنفايات مجهولة النوعية والمصدر بشاطئ لالة رحمة التابع لمدينة أصيلة نشطاء البيئة الذين بادروا إلى المطالبة بفتح تحقيق في هذه النازلة التي تهدد السواحل المحلية.

وطالبت جمعية زيليس لحماية البيئة بعمالة طنجة أصيلة في مراسلة إحتجاجية وجهتها إلى  باشا مدينة اصيلة، يوم الخميس 11 مارس 2021 إطلعت البحرنيوز على تفاصيلها، طالبت رئيس السلطة الإدارية المحلية، بفتح تحقيق حول أسباب وملابسات العملية،   من أجل الوقوف على محتوى المادة الملقاة بالشاطئ البحري، التابع للالة رحمة، ومدى تأثيرها على البيئة البحرية الطبيعية للمنطقة

ووصفت الوثيقة الفعل المقترف بالخطير على الفضاء الطبيعي البحري، وتعدي صريح على حقوق المواطنين والمواطنات للظفر ببيئة سليمة طبيعية. هدا الفعل الذي يدخل في نطاق  الجرائم المنصوص والمعاقب عليها قانونيا وفق المعاهدات والمواثيق الدولية التي صادق عليها المغرب.

وأشارت الوثيقة في ذات الصدد، أن العملية الإجرامية تعتبر مخالفة لما ينص عليه القانون 00_28 المتعلق بتدبير النفايات والتخلص منها والقانون رقم 81_12 المتعلق بالساحل.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا