الجامعة تقود قافلة وحدوية تضم فاعلين في قطاع الصيد إلى الكركرات لتؤكد تجند رجال البحر لخدمة وحدة البلاد

0

نظمت الجامعة الوطنية للصيد البحري بالمغرب المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي “للشغل قافلة وحدوية إلى معبر الكركرات يوم الاربعاء 2 دجنبر 2020 تحت شعار “امة واحدة ومصير مشترك من طنجة إلى الكويرة “.

وأكدت الجامعة في بلاغ لها أن هذه الخطوة التي تعرف مشاركة مجموعة من الفعالين في قطاع الصيد البحري على المستوى المهني والإداري ، هي تؤكد تجند رجال البحر، وعموم الطبقة العاملة بقطاع الصيد البحرى، وكدا مهنيى الصيد باعالى البحار والصيد الساحلي والصيد التقليدى وراء جلالة الملك محمد السادس نصره الله.

وأشادت الجامعة في ذات الوثيقة، ببسالة واحترافية القوات المسلحة الملكية المغربية فى صد وردع عصابات البوليساريو. كما اكدت في ذات السياق وقوفها إلى جانب عموم المغاربة ومختلف القوى الحية بالبلاد، فى الدفاع عن حوزة الوطن وافشال مناورات الأعداء والخصوم.

ونوه البلاغ بالدينامية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة التى تعرفها الأقاليم الجنوبية للمملكة، بفضل الرؤية الثاقبة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله. مجددة في ذات السياق دعوتها لشعوب المغرب العربى الخمس، إلى الوقوف فى وجه كل السياسات الهادفة إلى بث الفرقة، وتمزيق الشعووب وتعطيل بناء المغرب العربى الكبير خدمة لأطروحات إنفصالية أصبحت متجاوزة.

وتأتي الزيارة التي تعرف مشاركة وازنة لمجموعة من الفاعلين بعد تأمين المعبر من الناحية العسكرية، في خطوة تكتسي الرد على الحملة الدعائية المغرضة والكاذبة لجبهة البوليساريو، والتي تحاول من خلالها التسويق لانتصارات مزيفة وأحداث وقعت في قارات أخرى على انها وقعت بالمنطقة. ما يتطلب من رواد المنابر الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي إلى توخي الحيطة والحذر في تلقي الأخبار الزائفة التي يتداولها أعداء الوحدة الوطنية للمملكة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا