الجبهة .. توقيف غطاسين متلبسين بالصيد الممنوع لشقائق البحر

0
الصورة تقريبية

أوقفت مصالح مندوبية الصيد البحري بالجبهة، أمس الخميس 12 نونبر 2021، غطاسين، كانا يصطادان شقائق البحر بمنطقة ممنوعة من الصيد، وفق ما أكدته تصريحات متطابقة لفاعلين محليين .

 وتم توقيف الغطاسين الإثنين  وبحوزتهما 15 كيلوغراما من شقائق البحر، و المعروفة بشقائق نعمان البحر أو  مايعرف ب “anémone de mer”، و التي كانت وزارة الصيد البحري بالصيد قد رخصت بصيد قرابة اربعة طن ونصف بداية من النقطة البحرية الممتدة من سواحل  اشماعلة إلى سواحل الجبهة.

و أكدت مصادر عليمة من داخل مندوبية الصيد البحري، في تصريح لجريدة البحرنيوز، أن مصالح المندوبية قد تمكنت خلال حملات المراقبة الروتينية ، من توقيف  متلبسين بحيازة كميات من anémone de mer داخل منطقة ممنوعة من الصيد، حيث كانا يستعينان في نشاطهما  بقارب صيد تقليدي.

وتعمل إدارة الصيد على حماية شقائق البحر،  من خلال سن مجموعة من التدابير المرتبطة بتهيئة صيد وتصريح ونقل وتسويق شقائق البحر، وذلك في سياق المجهودات المبدولة  ، من أجل تنظيم قطاع الصيد وضمان إستدامة الموارد البحرية، كواحد من الركائز الأساسية للإسترتيجية القطاعية أليوتيس.

وتعد شقائق النعمان  حيوانات بحرية رخوية سامة ذات شكل يشبه الزهرة، ولها العديد من اللوامس السامة، وتعيش على أعماق لا تتجاوز الـ50 متر تحت سطح الماء، وتعيش في المياه الدافئة، ويمكن أن يصل عمر هذه الحيوانات إلى ما يقارب 50 عاما. حيث أوضح الباحثون أن شقائق النعمان تحتوي على “الببتيدات”، وهي مركبات كيميائية تتكون من الأحماض الأمينية ذات النشاط الفسيولوجي العالي، ما يسمح لها بتنظيم العمليات البيولوجية المختلفة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا