الجديدة.. الأمن يترصد سارقي القوارب بعد توقيف بحار يشتبه تورطه في عملية للهجرة

0

أوقفت عناصر المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة الجديدة، يوم الثلاثاء 17 يونيو 2020، بحارا يبلغ من العمر 27 سنة،  بعد اللاشتباه في تورطه في تنظيم الهجرة غير المشروعة والاتجار في البشر.

وأظهرت الأبحاث وفق ما ذكرته تقارير إعلامية محلية،  تورط البحار المذكور، في تنظيم عملية للهجرة السرية عبر المسالك البحرية، حيث حجزت عناصر الأمن بحوزته قاربا تقليديا وأربعة براميل تحتوي على 600 لتر من البنزين، بالإضافة إلى جهاز تحديد مواقع وخريطة للملاحة البحرية، فضلا عن إيقاف أحد المرشحين الراغبين في الهجرة غير المشروعة. 

ويأتي توقيف المشتبه فيه في سياق يعرف غليانا كبيرا في صفوف مهنيي الصيد بحاضرة دكالة، بسبب توالي سرقات قوارب الصيد بالمنطقة، من أجل استعمالها في الهجرة المشروعة. إذ توالت الأحداث مؤخرا المرتبطة بوصول قوارب تابعة للجديدة إلى الضفة الشمالية، محملة بمهاجرين سريين. و كان آخرها اعتراض قارب للصيد وعلى متنه 22 مهاجرا سريا من طرف السلطات البرتغالية يوم الإثنين الماضي. فيما شهدت نهاية الأسبوع المنصرم، سرقة قارب صيد من داخل ميناء الجرف الأصفر.

ويطالب مهنيو الصيد التقليدي بالجديدة، وبنقاط التفريغ التابعة لذات الدائرة البحرية،  بضرورة تعزيز لجان المراقبة بالمنطقة. وذلك للحد من عمليات السرقة والنهب، التي تستهدف قوارب الصيد التقليدي، بغرض استعمالها في السلوكيات المشبوهة، من التهريب، و ترويج الممنوعات، وأيضا وخاصة الهجرة السرية.

وأشارت ذات المصادر أن المشتبه به، يتابع في حالة اعتقال تحت تدابير الحراسة النظرية، لتعميق البحث، والتحقيق معه بغية تجميع الخيوط المرتبطة  بهويات المتورطين  في كهذه قضايا، في أفق إماطة اللثام، حول عصابة الهجرة السرية، التي روعت مهنيي الصيد التقليدي  بالدائرة البحرية للجديدة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا