الجديدة .. ثماني سنوات سجنا نافذا لمتورطين في تنظيم الهجرة السرية بإستعمال قوارب مسروقة

0

نطق قضاء الجديدة مؤخرا بحكمه في حق ظنينين، توبعا في قضية تتعلق بالهجرة السرية بإستعمال قارب صيد مسروق. حيث تمت إدانة المتهمين بأربع سنوات نافذة  لكل منهما، وذلك  بعد ثلاث جلسات تم خلالها الإستماع إلى مرافعة الدفاع وإفادة الأظناء، قبل ان تقتنع هيئة الحكم بتورط الظنينين في التهم الموجهة إليهما من طرف النيابة العامة.

وأحبطت عناصر الدرك بمنطقة هشتوكة بضواحي الجديدة في وقت سابق محاولة للهجرة السرية، بناء على إفادة تلقاها مركز الدرك بالمنطقة من أحد المتعاونين، بعد أن كان الظنينين يستعدان لإطلاق قارب صيد مسروق، وعلى متنه 17 شابا يطمحون للوصل إلى الوجهة الإسبانية. وذلك مقابل مبالغ مالية متفاوتة، تم تسليمها  لمدبري الرحلة.

وتعد النازلة ضربة قوية لشبكة الهجرة السرية بمنطقة الجديدة، التي  تزايد نشاطها في الآونة الآخيرة.  حيث يعمد مهربو البشر إلى سرقة قوارب الصيد، لإستعمالها في تنفيذ عمليات للهجرة السرية. وهو ما خلف الكثير من القلق في صفوف الفاعلين المهنيين بالمنطقة .

وظل مهنيو الصيد التقليدي بالجديدة، وبنقاط التفريغ التابعة لذات الدائرة البحرية، يطالبون بضرورة تعزيز لجان المراقبة بالمنطقة. وذلك للحد من عمليات السرقة والنهب،  التي تستهدف قوارب الصيد التقليدي، بغرض استعمالها في السلوكيات المشبوهة، من التهريب، و ترويج الممنوعات، وأيضا وخاصة الهجرة السرية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا