الحفاظ على الثروة السمكية حق أريد به باطل..!

0
Jorgesys Html test Jorgesys Html test

بقلم : عمار الحيحي*

لا تخلو ندوات أو لقاءات أو إجتماعات مهنية من رفع هذا الشعار الغليض والفضفاص في العلن لكن في السر واقع حال الممارسة المهنية يقول عكس ذلك ، في تجل صارخ للسكيزوفرينيا التي يعيشها الوسط المهني، الذي يبقى همه الوحيد ما سيجنيه في رحلة صيد تمتد لأيام أو موسم صيد يمتد لشهور من غنائم، مع العلم أن مشروع بناء سفينة قد يمتد إلى أربعة عقود او ما يزيد….!!!

تعج الساحة المهنية بمجموعة من التمثيليات سواءا دستورية كانت أو مجتمع – مدني للمجهزين حيث كانت لها الأفضلية لتأثيث مشهد اللقاءات والإجتماعات الرسمية التي تناقش قضايا القطاع المصيرية ؛ قلت لتأثيث المشهد لأنه حسب علمي منذ إستفراد هذه الهيئات بأفضلية تمثيل الوسط المهني، لم يتم وضع ولا إقتراح أو مشروع واحد من طرفها، يروم إلى الحفاظ على الثروات السمكية والتفعيل الصادق للشعار الذي ترفعه في العلن، و تضمر عكسه في السر …..

كل الخطوات الجبارة التي أتت بها إستراتيجية أليوتيس في العقد الأخير، كانت بمبادرة الإدارة الوصية، وكلها إصطدمت بممانعة من طرف هذه التمثيليات المهنية. بل منها من حمل تمثال نعش قطاع الصيد البحري وطاف به بميناء أكادير ، مشيعا إياه إلى مثواه الأخير ؛ لكن إتضح فيما بعد أن الإدارة المركزية محقة في إصلاح المنظومة، وكانت على السكة الصحيحة لإصلاح منظومة الصيد، رغم البطئ الشديد غير المبرر. بل إنظم المشيعون إلى مؤيدين لقرارات الإدارة دون تحفظ أو شرط….

عمار الحيحي*

وإبان تنزيل و تعميم نظام التتبع والرصد بالساتل على الأسطول الوطني قامت الدنيا ولم تقعد. وكنت شخصيا أحد الممانعين. لكن إتضح فيما بعد أنها خطوة جبارة في إطار التنزيل الحقيقي للحفاظ على الثروات السمكية، ونفس المنوال جرى فيما يخص تحديد الكوطا و تعميم الصناديق البلاستيكية و منع l’envrac….

منذ أيام عممت الكتابة العامة لقطاع الصيد البحري على المناديب في ربوع المملكة ، مذكرة تنوي فيها تطبيق ما يعرف بالتمنطق zonning ، وخلق مصيدات جديدة بتقليص أخرى. هذا المشروع الذي طال إنتظاره، يروم تجنب تركيز نشاط الصيد d’activité concentration في مناطق دون أخرى، خدمة لإراحة المصايد و تثمين المنتوج و سلامة الموانئ. لكن يبدو أن حلف الممانعة بعث من جديد….!!!!

هدف المشرع من التمثيليات المهنية سواءا كانت دستورية أو مجتمع – مدنية هو الترافع الحقيقي والصادق عن الصالح المهني العام، وليس شيئا آخر نخجل لذكره؛ ترافع يحمل مقترحات مهنية صرفة لحلول مشاكل القطاع، والتغلب على إكراهاته وليس وضع العصى في العجلة، كلما فكرت الإدارة في تثبيت خطوة في الإتجاه الصحيح…..

هذا ليس شيكا على بياض نمنحه للإدارة الوصية،  لكن والحالة هاته من خلال المشهد العام الذي تعيشه التمثيلية المهنية..، والسباق الهيستيري نحو التموقع و التموضع لغاية في نفس يعقوب، والذي أصبح مكشوفا للعيان أكثر من أي وقت مضى، تبقى دوائر القرار هي المخولة لرفع المشعل إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا . و كل تردد في ذلك يعني أن القطاع تنتظره مواسم عجاف، بما فيها العصف بمكتسبات العقد الأخير،  وحينها سيرفع نعش القطاع حقيقة وليس مجازا….!!!

كتبها للبحرنيوز : عمار الحيحي الناطق الرسمي بإسم الكنفدرالية العامة لربابنة وبحارة الصيد الساحلي.

Jorgesys Html test Jorgesys Html test

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا