الداخلة.. إجهاض عملية للهجرة السرية تقود لإيقاف ثلاثة أشخاص وحجز معدات بحرية بلاساركا

0
إحراق قوارب غير قانونية بالداخلة (الصورة من الأرشيف )

أشرفت مصالح مندوبية الصيد البحري بالداخلة، بمعية لجنة مختلطة من السلطات المعنية، على تدمير قارب صيد تقليدي مزور حرقا، بعد أن تم حجزه على إثر إجهاض عملية للهجرة السرية على مستوى قرية الصيد لاساركا.

واستنادا إلى إفادة مصادر مأذونة في تصريح لجريدة البحرنيوز، فإن سلطات قرية الصيد لاساركا، تمكنت في الساعات الصباحية من يوم أمس الاثنين 7شتنبر 2020، بناء على معلومات دقيقة، من إجهاض عملية للهجرة السرية. حيث جرى توقيف ثلاثة أشخاص في حالة تلبس، وهم بصدد الإستعداد للإنطلاقة من قرية الصيد المعنية. كما تم حجز قارب صيد تقليدي يحمل ترقيم مزور، وسيارة، إضافة إلى الجرار، الدي يساعد على تعويم القارب في الماء. وأفضت عمليات التفتيش إلى العثور على كميات مهمة من البنزين، المرصود للرحلة البحرية، وبعض المعدات التي يشتبه في ارتباطها بالأنشطة الإجرامية المذكورة.

وأسفر تدخل السلطات المحلية بقرية الصيد لاساركا، في إطار هده القضية، عن توقيف ثلاثة أشخاص، بشبهة تورطهم في تنظيم الهجرة غير المشروعة، وانتمائهم لشبكة إجرامية تتاجر في البشر عبر سواحل مدينة الداخلة. إذ أن المصالح المعنية فتحت بحثا قضائيا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع الظروف والملابسات، وتشخيص باقي المتورطين المحتملين. هذا فضلا عن رصد امتدادات هذه الشبكة الإجرامية على الصعيد الوطني.

وتم خلال الأسبوع المنصرم، تسجيل ثلاثة حالات لسرقة القوارب بقرية الصيد لاساركا من طرف شبكات، تستعملها في عمليات إجرامية، من مثل الهجرة السرية، وأيضا تهريب الممنوعات. كما أن السلطات المختلفة لا تدخر مجهوداتها لمحاربة الظاهرة. غير أن الإشكال المطروح، يكمن في طول السواحل من جهة. ما يصعب عمليات المراقبة، وأيضا عامل تواطئ أشخاص مستقرين بالمنطقة، يتوارون بسهولة عن الأنظار.

يتبع

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا