الداخلة .. سفينة الجرف تستنفر”الهيئة” وسط دعوات للأطقم البحرية إلى الحذر عند المناورة بقناة الميناء

0
الصورة تقريبية لسفينة COSTA LA LUZ من موقع vesselfinder

دعت الهيئة الوطنية للملاحة التجارية والصيد البحري، في إعلان لها جميع ربابنة السفن والبواخر العاملة بميناء الداخلة وقوارب الصيد التقليدي بلاساركا، إلى توخي الحذر أثناء المناوراة بالقناة في سياق عملية جوف الرمال من قعر القناة بالميناء، المبرمجة من طرف مديرية الوكالة الوطني للموانئ الداخلة، والمنجزة حاليا من طرف شركة “SOMAGEC”.

وشددت الهئية على ضرورة توخي الحذر أثناء المناورات بالقناة ، دخولا وخروجا منها. وتجنب منطقة الأشغال، والحفاظ على مسافة الأمان مع الجرافة المسماة  “COSTA LA LUZ”. هذه الآخيرة التي تواصل نشاطها وفق برنامج مسطر من طرف الوكالة ، لضمان سلاسة المرور، وإنسيابية المناورات، التي تقوم بها البواخر والمراكب بالقناة .

وبحسب مصادر مهتمة فعملية الجرف على مستوى ميناء الداخلة، سيكون لها وقع ايجابي كبير، في إتجاه ضمان حيوية ونشاط الملاحة عبر القناة، المؤدية إلى الميناء،  مبرزة في ذات السياق،  أنه وقبل أي عملية جرف تكون هناك دراسة دقيقة للموقع. يتم خلالها رفع مستويات العمق بالأرقام من طرف الوكالة الوطنية للموانئ وشركة الجرف. وذلك لتقييم حجم الرمال التي سيتم جرفها.

ويتم الإلتزام بتطبيق القوانين واحترام معايير البيئة تقول ذات المصادر، وتتبع دراسة الوقع البيئي، وكدا تحديد أمكنة تفريغ الرمال وإعادتها إلى البحر، لتجنب وضعها في أمكنة تستطيع التيارات البحرية إعادتها إلى القناة. هذه الآخيرة التي تعتبر الطريق الرئيسية والآمنة للوصول إلى أرصفة الميناء.

وتراهن الوكالة الوطنية للموانئ بميناء الداخلة، على عمليات الجرف السنوية لتحقيق أكبر عمق ممكن في القناة، المؤدية إلى ارصفة ميناء المدينة، لضمان وصول مراكب الصيد الساحلي وأعالي البحار والسفن التجارية أيضا، إلى داخل الأحواض المائية لميناء المدينة بسهولة كبيرة. حيث تصل معدلات الجرف السنوية إلى حوالي 220000 متر مكعب.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا