الداخلة.. سلطات الداخلة تضع يدها على عصابة الأتجار في البشر

0

أوقفت الشرطة القضائية التابعة لولاية الأمن بمدينة الداخلة يوم أمس الاثنين 6 أبريل 2020 عصابة إجرامية مكونة من ثلاثة أشخاص متهمين بتنظيم الهجرة السرية، في إطار عمليات التتبع الأمنية التي تقوم بها فرقة الأبحاث.

و قد قامت الفرقة الأمنية للبحث بمدينة الداخلة، بتوقيف المتورطين، بعد رصدها لتحركات مشبوهة، حيث بعد السيطرة عليهم، تم التحقق من هوياتهم، تبين أن العصابة المكونة من ثلاثة أشخاص، ينحدرون من جنسية سينغالية، و شخص من ساحل العاج، و أخر مغربي، متورطين بتنظيم الهجرة السرية انطلاقا من سواحل المدينة.

و كانت البحرية الملكية، قد أجهضت في مدة وجيزة أربع محاولات للهجرة الغير النظامية، انطلاقا من سواحل نقطة الصيد لاساركا، و تم حجز بعض القوارب التقليدية التي استعملت في ذلك تحمل اللون الاستدلالي لنقطة الصيد المذكورة، حيث تم اتخاد التدابير الإجرائية توافقا مع الطوارئ القصوى لانتشار عدوى فيروس كورونا، من خلال اعتماد الحجر الصحي على مجموع الأفارقة المرشحين للهجرة السرية، و الذي بلغ عددهم الإجمالي من أربع عمليات ما مجموعه  78 شخصا.

و سيتم تقديم المتهمين بعد تعميق البحث معهم، أمام أنظار الوكيل العام بالعيون بجناية تكوين عصابة إجرامية، منظمة للهجرة السرية انطلاقا من السواحل المغربية، مع المتاجرة في البشر، و خرق قوانين الحجر الصحي التي اعتمدتها وزارة الداخلية، و وزارة الصحة.

و استفحلت مؤخرا بسواحل الداخلة، ظاهرة الهجرة السرية، انطلاقا من نقطة الصيد لاساركا، و على متن قوارب صيد تحمل اللون الاستدلالي لنقطة الصيد المذكورة، رغم تواجد سلطات الوصاية بهده النقطة، ما رجح فرضيات كثيرة لدى الرأي العام بمدينة الداخلة، خوفا من التسبب في تفشي فيروس كورونا المستجد.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا