الداخلة .. INRH يتطلع للإستعانة بمراكب الصيد في دراسة المصايد المحلية

0

شرع المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري INRH بميناء الداخلة ، في تركيب أجهزة على متن مراكب الصيد الساحلي تروم  تحديد موقع المراكب، وتتبع حركتها في منطقة جغرافية محدودة بغرض علمي . حيث يمكن لهذا الجهاز تقديم مجموعة من المعلومات الممكنة والدقيقة وبشكل سخي حول المنطقة التي يتم رصدها.

وتأتي هذه العملية في إطار تتبع المصايد البحرية من طرف المعهد، للحفاظ على استدامة الثروة السمكية، وتعزيزا لرحلات الأبحاث العلمية، بأنشطة بحث وتتبع غير مباشرة. حيث سبق للمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري ، أن قام بتركيب أجهزة مماثلة على  بعض سفن الصيد في أعالي البحار، وكذا الصيد الساحلي ببعض موانئ المملكة .

وسيمكن الجهاز من تتبع حركة الصيد بشكل دقيق،  لاسيما وأن هذه التقنية ستتيح إلى جانب ملاحظة حركة السفن،  فهم انشطتها، لأن هذا النظام الجديد يتيج إمكانية تجميع الكثير من المعطيات المرتبطة بحركة السفن داخل المصايد. وهو ما سيجعل المعهد على مستوى عال من المعرفة والإطلاع على أنشطة الصيد ، وعبرها فهم التحولات الكبيرة التي تعرفها المصايد ، من خلال فهم حركة السفن ومعها تحديد المناطق التي تعاني  جهدا حقيقيا في الصيد …

يحدث هذا في وقت تعرف فيه الكثير من المصايد المغربية العديد من التطورات والتحديات، لاسيما تراجع المخزون الذي يعرف تناقصا حادا على مستوى مجموعة من المصايد السمكية.  وهو ما يجعل الباحثين أمام تحدي إيجاد تفسير حقيقي لما يقع في المصايد ، أهو تراجع مرتبط بالفعل الإنساني أم بفعل التحولات المناخية، أما هناك أشياء أخرى. وهي كلها أسئلة تحتاج بالفعل لتجميع أكبر قدر من المعطيات المرتبطة بالمصايد ، لدراسة الوضع،  بشكل يضمن إستخلاص نتائج صريحة.  سيكون لها ما بعدها في تعزيز الإقتراحات والحلول الممكنة،  لإعادة التوهج للمصايد المغربية .

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا