الدراما تدخل “ولاد المرسى” إلى بيوت المغاربة والعرب في رمضان

0

يلتقي المشاهد المغربي بشكل خاص والعربي بصفة عامة خلال شهر رمضان الأبرك مع المسلسل الدرامي “ولاد المرسى”، الذي توقع عدد من النقاد والمهتمين، أن يكون من بين أبرز الأعمال الدرامية التي ستبث في رمضان، بالنظر إلى معطيات عدة، أبرزها القصة المؤثرة، و الكاستينغ النموذجي.

وتدور أحداث الدراما المغربية «ولاد المرسى»، حول حرب شرسة تدور رحاها بين عائلتين ثريّتيْن تتصارعان على تزعّم أساطيل الصيد البحري، ضمن أجواء ملؤها التشويق والإثارة والجريمة والحب. وهي الأحداث التي سيتابعها الجمهور المغربي على قناة MBC 5 بداية من أول أيام رمضان المُبارك، أي بعد 24 ساعة من عرضه على “شاهد VIP”، منصة الفيديو حسب الطلب بنظام الاشتراك المنضوية تحت مظلة “مجموعة MBC”.

وتحكي أحداث العمل قصة  شابٍ ثري أرعن ومتهوّر ذي سوابق عدلية، يغادر السجن بعد قضاء مدة عقوبته لأسباب تتعلق بالمخدرات،وفي نيّته بداية حياة جديدة عنوانها الاستقامة وتحمّل مسؤولية إدارة شركة والده. هل يتمكن الشاب مهدي من تحقيق ما يصبو إليه والمحافظة على استقامته بعد أن يجد نفسه وسط حرب  شرسة يشنّها أعداء والده للسيطرة على أعمال العائلة ضمن سلسلة من الجرائم والأكشن والمؤامرات؟ وهل ينجح في استعادة حبّ حياته والعودة إلى حبيبته التي خسرَ قلبها عقب دخوله إلى السجن؟

«ولاد المرسى» من بطولة: أمين الناجي، نادية آيت، عزيز داداس، عبدالسلام البوحسيني، محمد الشوبي، سهام أسيف، ماجدولين الإدريسي، ناصر اقباب، فاطمة الزهراء الحرش، عبدالنبي البنيوي، وآخرين.

وبدأت في السنوات الآخيرة الدراما المغربية تنفتح على البحر، من خلال أعمال فنية يرى فيها كثيرون أنها ستمكن المغاربة، من الفهم العميق لقطاع الصيد وإمتداداته المهنية والإجتماعية، حيث الرهان على الخروج من الفهم السطحي للقطاع إلى فهم أعمق، يمكن من تسليط الضوء على المكون الإنساني بتمظهراته وتشعباته المختلفة ، وكذا تقاطباته وتقاطعاته مع العملية الإنتاجية والتدبير اليومي للحضور المينائيوالبحري.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا