الرباط .. زكية الدريوش تستقبل بحفاوة جمعية الأمل لأرامل البحارة بمقر وزارة الصيد

2

خصت الكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري السيدة زكية ادريوش أمس الأربعاء 6 يناير 2021، جمعية الأمل لأيتام وأرامل البحارة من أكادير، باستقبال تاريخي بمكتبها بمقر الوزارة، في صورة تعكس الانفتاح الكبيرعلى جمعيات المجتمع المدني، وخاصة شريحة نساء البحارة.

وانسـجاما مـع هـذا التوجـه، الـذي أكـده دسـتور 2011، في إطار تعزيز الوضوح، وتخليق العلاقات التشاركية لدعم مبادرة جمعية الأمل لأيتام وأرامل البحارة، بخصوص إذكاء الوعي في مجال النهوض بحقوق زوجات البحارة، وأبنائهم، استقبلت الكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري زكية الدريوش، كل من صباح بوفزوز رئيسة الجمعية، ونائبتها خديجة الحراث.

وجاء في تصريح صباح بوفزوز رئيسة جمعية الأمل لأيتام، وأرامل البحارة لجريدة البحرنيوز، أن حفاوة الإستقبال التي حضيت بها رفقة نائبتها من طرف الكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري، كان لها طابع خاص من الاحترام، والتفهم، بل والتقدير أيضا. كما أوضحت في ذات السياق، أن زكية الدريوش، تسعى لدعم المبادرات الخلاقة والمبتكرة، المتعلقة بالتمكين الاقتصادي لنساء البحارة والأيتام.

وأوضحت بوفزوز في معرض تصريحها للبحرنيوز، أن التحولات المتسارعة والتحديات التي تواجه أسر البحارة، بعد وفاة المعيل يستوجب تفعيل برامج النهوض بهاته الأسر. وذلك من خلال دعم المشاريع المذرة للدخل، الرامية إلى التقليص من مظاهر التفكك الأسري، والعوز. كما أن الإرشاد الأسري تقول بوفزوز، يبقى من أهم الحلول الوقائية التي يجب تبنيها في الظروف الصعبة، التي تعيشها أسر البحارة. هذا مع تفعيل التكوين، والتحسيس والتوجيه، فضلا عن إمكانية الإدماج في المهن المترابطة مع القطاع، مثل خياطة الشباك، أو مشاريع ينخرط فيها أبناء البحارة من الأيتام.

ومن جانبها أفادت خديجة حراث نائبة رئيسة جمعية الأمل لأيتام وأرامل البحارة في تصريح للبحرنيوز، أنها لمست الجانب الإنساني، في شخصية الكاتبة العامة زكية الدريوش، التي منحتنا حسب ذات المتحدثة، كل الاهتمام، وفسحت المجال لطرح مجموعة من المشاكل، التي تعاني منها نساء البحارة الأرامل، بعد فقدانهم لأزواجهن، لأنهن الأكثر هشاشة وعرضة لجميع أشكال الإهمال، والفقر.

وأوردت خديجة حراث أن الكاتبة العامة، أنصتت بإمعان لمختلف المقترحات المقدمة، ورحبت بالأفكار والتصورات الكفيلة بالاهتمام بشريحة نساء البحارة. وإنزال مجموعة من البرامج التكوينية، بغية مواكبة فاعلة للجمعية النسائية، والرفع من قدراتها، وتعزيز أدوارها، والمساهمة في جعلها رافعة حقيقية للتنمية وقوة اقتراحية أساسية محلية و جهويا و وطنيا. إذ من بين النقاط التي تقدمت بها الجمعية أمام الكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري، إشكالية التقاعد الهزيل للبحارة، وموضوع السلامة البحرية، الذي أخذ وقتا كافيا من النقاش. فضلا عن مشكل تهرب بعض الربابنة والمجهزين، من تحرير تقارير الحوادث في حالات غرق المراكب.

وفي ذات السياق تم تقديم إلى الكاتبة العامة، طلب تسوية ملفات عدد من أبناء البحارة الأيتام، لإدماجهم في مهنة الصيد البحري، لأجل أن يعيلوا أمهاتهم وإخوانهم الأيتام، والتخفيف من العجز السوسيو اقتصادي الذي يعانون منه. إذ أن الاستجابة الفورية لهدا الطلب بالذات، جعل البعض من نساء الجمعية، ممن استقت البحرنيوز أرائهن، يثمن الخطوة ، بلحاف من الشكر والتقدير للكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري ، حتى ان بعضهن أصررن، على تدوين دعائهن، للكاتبة العامة بالبركة وثوب الصحة والعافية.

وفي اتصال هاتفي مع محمد عضيض رئيس مجلس الإتقان، والجامعة الوطنية للهيئات المهنية للصيد الساحلي بالمغرب مهندس هذا اللقاء، ثمن من جانبه إستجابة الكاتبة العامة زكية ادريوش، واستقبالها بحفاوة لأعضاء جمعية الأمل لأيتام وأرامل البحارة بأكادير، وانخراطها في ثقافة الحوار والاستماع لشريحة أرامل البحارة، وهمومهن. كما  نوه كذلك بدورها، في إعادة البسمة لأرامل البحارة، عبر الموافقة على إدماج الأبناء الأيتام، في صورة تكرس أسلوب جيد في حلحلة الأزمة الراهنة، لكثير من الأسر، وفق مقاربة تشاركية حقيقية.

2 تعليق

  1. تحية عالية للرفقة الطيبة والتضامن والتعاون والتضحية التي ابان عليها رئيس مجلس الاتقان واعضاء المجلس الاداري للجامعة الوطنية لهيئات مهنيي الصيد الساحلي بالمغرب.ومسييري جمعية ارامل وايثام البحار.على المبادرة القيمة ونثمن مخرجاتها والتفاني العالي لاجل تثمين الاهداف وتحقيق اغراضها.وتلكم الغاية فهكدا تكون الهمم.واللهم بارك.والنجاح والتوفيق من الله.
    واتمنى من الهيئات الاخرى اخد العبر .والعمل لاجل الغاية ام الغايات وتلكم التنمية ونكران الدات.فالاعمال بخواتمها على الارض.وليس السحاب.وتقبلوا مني جميعا الاخوة والاخوات بهدا المنبر الشريف اسمى ايات الاحترام والتقدير ومتمنياتي الخالصة.
    والشكر موصول.الى السيد رئيس الجامعة الوطنية لهيئات مهنيي الصيد الساحلي والسيدة الرئيسة.
    والسلام.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا