السلامة البحرية تسائل مركب 7 Fishemar في وفاة بحار من طاقمه بعرض البحر

2

تعرض في الساعات الصباحية من أمس الخميس 22 غشت 2019 على بعد أميال كثيرة من ميناء الوطية بطانطان، أحد بحارة الصيد في أعالي البحار الى حادث مميت، بعد سقوطه في البحر، متأثرا بضربة حبل فولاذي على مستوى الرأس.

و بحسب مصادر مهنية في تصريحها لجريدة البحرنيوز، فقد تعرض أحد بحارة مركب الصيد في أعالي البحار المسمى 7 Fishemar Crevettier، في حوالي الساعة الرابعة صباحا من يوم أمس، لحادث مميت على إثر تلقيه ضربة حبل فولادي على مستوى الرأس، أثناء مزاولته لمهامه، ليسقط في البحر على بعد 50 ميلا شمال ميناء الوطية بطانطان.

و فور علمه بالحادث هرع على وجه السرعة فريق الإنقاذ على ظهر الخافرة”أسا” من ميناء الوطية بطانطان، في السادسة صباحا، لتنطلق عمليات البحث، المدعومة من طرف بعض مراكب الصيد الساحلية بالخيط، التي كانت تنشط على مقربة من موقعة الحادث، كما شاركت أيضا طائرة هيليكوبتير إسبانية في عمليات البحث عن جثة الضحية، دون أن تتكلل المجهودات بأي شيء يذكر، لأن الضحية لم يكن يرتدي سترة النجاة التي على الأقل تجعله يطفو فوق الماء، و الخودة التي تجنب نسبيا مثل الحوادث القاتلة.

و أفادت ذات المصادر المهنية، أن حالة البحر السيئة، و عدم ارتداء الضحية سترة النجاة، صعبت كثيرا من مهام فرق الإنقاذ و البحث، التي مشطت المنطقة دون العثور على جثة البحار الهالك، الذي أصيب في الرأس، لتعود الطائرة الإسبانية إلى قاعدتها، و تعود كذلك خافرة إنقاد الأرواح البشرية الى ميناء الوطية خائبة. فيما ستتواصل الحملات التمشيطية بالمنطقة، أملا في العثور على جثة البحار.

2 تعليق

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا