السلطات تحقق مع سفينة صيد بوليفية إختراقت المياه المغربية قبالة سواحل العيون

0

فادت مصادر مطلعة، أن “طرادة” تابعة لمصالح الدرك الملكي البحري بميناء المرسى بالعيون، قد تمكنت بحر الأسبوع الجاري من توقيف أحد مراكب الصيد الأجنبية متلبسا بإختراق المياه المغربية، في خرق لقوانين الملاحة المتعارف عليها دوليا.

وحسب الأخبار القادمة من ميناء المرسى بالعيون، فإنه تم إيقاف مركب الصيد البحري يحمل علم دولة بوليفيا، المسمى “courageux”، و على متنه أربعة أشخاص يحملون الجنسية التركية، من طرف طرادة تابعة للدرك الملكي البحري بالمرسى، بسبب خروقات قانونية، تمثلت أساسا في إختراق المياه الإقليمية، مما أثار الشكوك حول الواقعة.

واقتادت طرادة الدرك البحري، المركب إلى ميناء المرسى بالعيون، وشرعت لجنة مختلطة تضم السلطات المينائية، في عملية تفتيش المركب، وكذا التحقيق مع طاقمه لتحديد ملابسات الواقعة والتواجد غير المشروع بمياه ذات سيادة، حيث مكنت الأبحاث الأولية من الوقوف على توفر المركب على وثائق ثبوثية، وكذا قانونية وثائق طاقمه. هذا دون أن تعثر سلطات المراقبة على أي أثر للأسماك في عنابر السفينة. إذ أكد الربان أن المركب  كان متوجها صوب الجارة موريتانيا، وسيتم الحسم في مآل المركب بعد إستكمال مسطرة التحقيق.

وشكلت عمليات المراقبة من طرف “طرادة” الدرك البحري التابعة للقيادة الجهوية للدرك بجهة العيون-الساقية الحمراء، فصلا جديدا في التعاطي مع أنشطة الصيد البحري بصرامة شديدة، للقطع مع مجموعة من الظواهر السلبية في القطاع، وكذا التراكمات والخروقات التي عرفتها المصايد من قبل، كالصيد غير القانوني و اختراق المناطق المحظورة والتهريب واستعمال الشباك الممنوعة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا