الصندوق العالمي للطبيعة يؤكد قلقه من تهديدات التلوث البلاستيكي للحياة البحرية وينوه بمبادرة المغرب

0

أكد الصندوق العالمي للطبيعة – المغرب أن  التقارير الوطنية والدولية أظهرت وجود “تلوث بحري بالبلاستيك الذي وصل إلى مستويات مثيرة للقلق والذي يساهم في تلوث وتدهور النظم البيئية الطبيعية”. وذاك في سياق الاحتفال باليوم العالمي بدون أكياس بلاستيكية الذي يصادف الثالث من يوليوز من كل سنة . وهو اليوم الذي يمثل مناسبة لاستعراض إشكالية التلوث البلاستيكي.

وجاء في البلاغ أن “التقديرات، في الواقع، تشير إلى أن حوالي 11 مليون طن من النفايات البلاستيكية تدخل محيطات العالم كل عام، ومن المتوقع أن تتضاعف هذه الأرقام أربع مرات بحلول عام 2050، مع آثار مدمرة على التوازن الهش للنظام البيئي البحري. وتمثل هذه الآفة إلى جانب تأثيرها البيئي خطرا صحيا مقلقا لكونه يؤثر عل ىسبل عيش الإنسان ضمن أبعاد بالكاد بدأنا فهمها”.

وفي هذا الإطار نوه الصندوق بميادرة المغرب باعتباره بلدا اختار الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر من خلال العديد من المشاريع المؤسساتية المرتبطة بأهداف التنمية المستدامة المختلفة، حظر منذ 2016 استخدام الأكياس البلاستيكية على المستوى الوطني.

وأشار المصدر ذاته إلى أن هذا القرار، الذي يظهر التزام المملكة على المستوى البيئي، يكتسي أهمية بالغة لأنه يقترن الآن بالوعي بضرورة تنفيذ اقتصاد دائري فعال ومستدام، مضيفا أن النموذج التنموي الجديد قد أكد بالفعل على أهمية هذا المشروع الهيكلي والأساسي.

وأشار البلاغ إلى بناء اقتصاد دائري للبلاستيك يشكل ورشا جماعيا يتعين أن تنخرط فيه كافة الأطراف المعنية. فيما يبرز الصندوق أن من بين الجهود المبذولة،  تشجيع  تطوير بدائل للتغليف البلاستيكي ذو الاستخدام الواحد، وتصميم المنتجات القابلة لإعادة الاستخدام وإعادة التدوير، وتعزيز الإطار التنظيمي ووضع آليات المراقبة التي تهدف إلى تقليل استهلاك المواد البلاستيكية.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا