الصويرية القديمة .. وكالة التعاون الياباني تدرس إنجاز مشاريع لتعزيز جادبية المنطقة

0

إحتضنت قرية الصيادين الصويرية القديمة لقاء دراسيا على مدى يومين، (25 ماي و26 ماي 2021) حول امكانية تحقيق مشاريع ذات النفع العام، وتحديث آليات العمل بغية الوصول الى خلق قرى صيد من الجيل الجديد. إذ يدخل هذا اللقاء في اطار التعاون الياباني المغربي البناء، تعزيزا للشزاكة مع ممثلي البحارة من تعاونية وجمعيات مهنية.

ويأتي إختيار  نقطة الصيد الصويرية القديمة لإحتضان هذا الورش حسب المنظمين، بإعتبارها قرية نموذجية بالنظر للمشاريع التي تام انجازه بهاا، في اطار مقاربات تشاركية، من قبيل غمر الشعاب الاصطناعية ومحميات لتطوير الصيد، وخلق مجال بحري لتربية وتوطين أصناف الصيد من الأسماك، وهي كلها مؤشرات إيجابية، أدت إلى اختيار الصوبربة القديمة كمجال لهذه الغاية.

وتراهن الوكالةعلى  خلق مشاريع مندمجة، يتم من خلالها دعم المنطقة سياحيا، من خلال الصيد الترفيهي والمأكولات المعروفة، وهو المشروع الذي سبق  أن رأى النور، واهتمت به التعاونية سابقا، إلا أن الوقت قد حان لتطويره، من أجل استمالة السياح نحو المنطقة، وخلق انشطة اشعاعية كالصيد الترفيهي، واللقاءات التي تعرف بالمؤهلات السياحية وكذا الثقافية . حيث قدم ممثلوا الوكالة التعاون الياباني رؤيتهم في سياق وضع خارطة الطريق  للرقي يقرية الصيد وجعلها أكثر جادبية ، من خلال تعزيز الدور الطلائعي  للتعاونية، ومساعدتها في  تحقيق وتصريف مشاريع تنمويىة وتنفيذها على أرض الواقع.  

من جهنهم أكد ممثلوا التعاونية على رغبتهم في تحقيق هذه المشاريع، و استمرار الشراكة وتفعيلها، بما يتيح تنمية موارد التعاونية، وخلق انشطة مدرة للدخل. لاسيما وأن التعاونية ذات قوة اقتراحية، تهدف الى انجاز الأفكار وترك مساحة للتقييم بالنسبة للوكالة، التي تحرص كلما سنحت الفرصة على ادماج العنصر النسوي في منظومة التنمية المستدامة،  رغم الصعوبات.

و حضر اللقاء كل من مندوب للصيد البحري بآسفي والمندوب الفرعي بالصويرية القديمة، و مسؤولي الوكالة الدولية للتعاون الياباني، و ممثلي التعاونية و الجمعيات المهنية على اختلاف اهتماماتها بالمنطقة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا