العثور على قارب صيد جانح على بعد أميال من ميناء آسفي يستنفر سلطات الإقليم

0
نقل القارب إلى المحجز

تم العثور أمس الاحد 22 نونبر 2020 ، على قارب صيد يحمل اسم “دجلة” جانحا من دون طاقمه على بعد أميال من ميناء آسفي. إذ أوضحت مصادر مطلعة ان القارب المسجل بمندوبية الصيد البحري باسفي تحت رقم1365-7  قد وجد جانحا من دون طاقمه بساحل المنطقة المسمات “الشنينات”، التي تبعد حوالي 20 ميلا بحريا شمال غرب ميناء اسفي.

ولم يتم العثور على الطاقم المكون من بحارين. فيما بدا القارب   في وضعية جيدة، ما يستبعد تعرضه لحادث بسواحل الإقليم. فيما أكدت مصادر محلية أن القارب إنطلق في رحلة صيد يوم السبت 21 نونبر 2020 بسواحل اسفي، بعد ان تزود بالمحروقات وكذا مستلزمات الرحلة، وعلى متنه بحارين شقيقين، كانا قد إستلما القارب من مالكه الأصلي يوم الجمعة الماضي، من أجل إستغلاله في رحلات الصيد. 

ولم تستبعد جهات مهتمة أن تكون للحادث صلة بعمل غير مشروع، لاسيما وأن السلطات، عثرت على مقربة من مكان جنوح القارب على براميل من المحروقات، مخبأة بعناية في رمال الشاطئ، وهو ما يقوي فرضية وجود نية مبيثة كانا يخطط لها الشقيقان، لإستعمال القارب في نشاط مشبوه، وهي الفرضية التي لم تستبعدها السلطات المختصة، حيث باشرت تحقيقاتها حول النازلة، في إنتظار ما ستحمله الأبحاث من مستجدات في الأيام القادمة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا