العرائش : أطر الإنقاد البحري يعززون معارفهم عبر الإحتكاك بالخبرة البريطانية

1

أختتمت أمس الخميس 19 اكتوبر 2017 بمعهد التكنولوجيا للصيد البحري بالعرائش أشغال دورة تدريبية في مجال البحث وانقاذ الأرواح البشرية، بعد أن دامت اربعة ايام بتنظيم من طرف مندوبية الصيد البحري بالمدينة ، تحت إشراف أطر بريطانية.

ويروم هذا التكوين الذي أطره خبراء في مجال السلامة البحرية وإنقاذ الأرواح البشرية قادمين من دولة إنجلترا، تحت أنظار مديرة التكوين البحري ورجال الإنقاذ، إلى تحسين الكفاءة في مجال الإنقاذ البحري وتمكين أطقم الإنقاذ المغاربة المشاركين في الدورة التدريبية من المعارف اللازمة، و المبادئ التي تهم تنظيم عملية البحث و انقاذ البحارة بالساحل المغربي. وذلك تماشيا مع المستجدات الجديدة التي يعرفها مجال السلامة البحرية على المستوى العالمي.

و حسب تهامي لمشطي استاد بمعهد التكنولوجيا للصيد البحري بالعرائش، فإن التكوين الذي يدخل في اطار التعاون المغربي الدولي ، قد نظم تحت موضوع السلامة البحرية و تقنيات انقاد الأرواح البشرية لرفع كفاءة العنصر البشري  في مجال السلامة والإنقاد البحري في أفق الحد من ضحايا الحوادث المرتبطة بقطاع الصيد البحري، حيث استهدفت أشغال الدورة التانية من التكوين حسب دات المصدر ، ربابنة مراكب الانقاد بمجموعة من المدن كالدار البيضاء، القنيطرة ، الجديدة ….’ سيما  بعد نجاح الدورة الأولى التي اشرفت عليها دولة النروبج سابقا.

يذكر أن الدور التكوينية قد إنشطرت إلى قسمين، أحدهما نظري إحتضنت أطواره حجرات معهد التكنولوجيا للصيد البحري ، والآخر تطبيقي تم على ظهر خافرة الانقاد “لوكوس” التابعة لمندوبية الصيد البحري بالعرائش.

تعليق 1

  1. يا سلام. ترى منهم الذين حضروا لـهذه الدوة التكوينية هل المعنيون من ربابنة الانقاد أم الموضفون الذين لا صلة لهم بالموضوع سوى في الاوراق تسجيل البحري

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا