العيون .. إجراءات تنظيمية تصاحب عملية تفريغ مصطادات مراكب الجر بعد أول عودة من مصيدة الأخطبوط

0


بلغ حجم مصطادات الأخطبوط بميناء المرسى بالعيون، في اليوم الأول من البيع، تزامنا مع الموسم الشتوي لصيد الأخطبوط، ما مجموعه 30067 كلغ، مع تسجيل اختلاف الأحجام المحققة، بمعدل بيع متوسط  بلغ 68.51 درهم، ومعدل أقصى حدد في 76 درهما. في حين كان أدنى ثمن هو 60 درهما.

وسجلت يوم أمس الجمعة 8 يناير 2021، حسب الإحصائيات الرسمية للمكتب الوطني للصيد بالعيون، بيع منتوج الأخطبوط،  لمجموع 16 مركبا للصيد بالجر، بسوق السمك بالجملة، عائدة من مصيدة جنوب سيدي الغازي، بقيمة مالية بلغت ما يقارب 2 مليون و 60 ألف درهم .

وعبرت فعاليات مهنية من تجار السمك بالجملة، في تصريحات متطابقة لجريدة “البحر نيوز“، عن تثمينها للإجراءات الإدارية، التي اتخذتها كل من مصالح مندوبية الصيد البحري بالعيون و إدارة المكتب الوطني للصيد والمصالح الأمنية، خلال اليوم الأول من البيع، والذي تزامن مع الظروف الإستثنائية المرتبطة بحالة الطوارئ الصحية بسبب جائحة فيروس كورونا.  فيما نوهت ذات المصادر، بإقدام إدارة المكتب الوطني للصيد على تفعيل إجراءات المراقبة عند مداخل السوق، ومنع الغرباء من ولوجه، وهو الأمر الذي استحسنته الفعاليات المهنية.

مصدر من مندوبية الصيد البحري، أكد أنه سيتم منح تراخيص “فيزا“ لولوج مصيدة جنوب سيدي الغازي لمراكب الصيد بالجر المتبقية،  وعددها حوالي 94 مركبا، كانت تنتظر دورها بعد إجراء القرعة، والتي منحت الأسبقية ل 100 مركب الأولى التي إعتلت سبورة الترتيب.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا