العيون .. السلطات الصحية تشرع في تحليل عينات البحارة الوافدين على الإقليم

0

إستأنفت صباح اليوم الأحد 9 غشت 2020 بميناء المرسى بالعيون، التحليلات الطبية، لأخد العينات من بحارة مراكب الصيد الساحلي صنف السردين، وتحليلها للتأكد من سلامتهم الجسدية من أعراض فيروس كورونا كوفيد-19.

وإنطلقت هذه العملية  منذ الساعات الأولى، تحت إشراف والي جهة العيون بصفته رئيس لجنة اليقظة الوبائية ورئيس مجلس جماعة المرسى ومصالح مندوبية الصيد البحري، والسلطات المحلية بميناء المدينة.  إذ يقوم فريق من مصالح الصحة بأخد العينات، وإرسالها إلى المختبر من أجل تحليلها.

ووفق تصريحات مهنية متطابقة  لـجريدة ـ “البحر نيوز“، فالعملية تدخل في إطار حماية الأمن الصحي للمواطن، و التقيد بالشروط و القواعد اللازمة، للحد من انتقال عدوى فيروس كورونا، كما أنها خطوة لتطمين مهنيي الصيد البحري بالمنطقة، بعد عودتهم من عطلة عيد الأضحى، في أفق استئناف نشاط صيد السردين. وذلك لضمان استمرارية سلسلة الإنتاج الإقتصادي لخلق حركة اقتصادية و حيوية بالجهة.

وتابعت مصادر مأذونة في تصريح للبحرنيوز، أن عمليات التحليلات الطبية، تشرف عليها مصالح مندوبية الصيد البحري، بتنسيق مع الجمعية الجهوية لأرباب وبحارة الصيد الساحلي بالمغرب، من خلال تقديم اللوائح إلى الأطقم الطبية، بأسماء البحارة، الذين يتم إخضاعهم للتحاليل المخبرية، بمعدل 9 مراكب في اليوم الواحد، في انتظار الانتهاء من جميع المراكب التي تنشط بسواحل مدينة المرسى.

مجموعة من البحارة والربابنة والمجهزين، ثمنوا مبادرة والي جهة العيون الساقية الحمراء، لاعطائه الضوء الأخضر للمصالح المختصة، من أجل إخضاعهم للتحاليل المخبرية للكشف عن فيروس كورونا كوفيد-19.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا