العيون.. انطلاق عمليات الكشف عن كوفيد 19 في صفوف البحارة ومستعملي الميناء

0

انطلقت أمس الأربعاء 17 يونيو 2020 بميناء المرسى بالعيون عمليات التحليلات الطبية، لفائدة لبحارة العاملين على ظهر مراكب الصيد التي تنشط على مستوى سواحل المدينة، على غرار باقي الموانئ الأخرى، للتأكد من سلامة البحارة من فيروس كورونا المستجد.

وقد خلصت الاجتماعات الأخيرة تحت رئاسة والي جهة العيون الساقية الحمراء، إلى ضرورة إخضاع جميع البحارة بميناء المدينة إلى التحاليل المخبرية. حيث جندت مصالح الصحة أطقمها من أجل العملية، التي سيستفيد منها علاوة على بحارة الصيد الساحلي، والصيد التقليدي، الذين بميناء العيون، سائقو الشاحنات، والمناولون وأيضا جميع مستعملي ميناء المرسى.

وقالت مصادر مهنية مطلعة في تصريح لجريدة البحرنيوز، أن عملية التحليلات الطبية بميناء العيون، تأتي في مرحلة مهمة من أزمة فيروس كورونا المستجد، وخاصة  قرار التخفيف من الحجر، ومن حالة الطوارئ القصوى بالجهة. وذلك من أجل التأكد من سلامة الجسم البحري من أعراض الفيروس، ومنع انتشاره وفق الشروط والقواعد الإجرائية. وكدا لبعث الطمأنينة في الوسط المهني، ضمانا لاستمرار الحركة الحيوية لنشاط قطاع الصيد البحري بالمنطقة.

ذات المصادر المهنية أفادت أن العملية ستسير بوثيرة إجراء 400 تحليلة في اليوم، حسب اللوائح التي تسهر لجنة اليقظة المينائية على إعدادها، من مصالح مندوبية الصيد البحري، وباشوية الميناء. فيما تقوم باقي السلطات من الدرك الملكي، ورجال الشرطة والقوات المساعدة  بتنظيم العملية، بمرور البحارة تباعا بعد الإدلاء بالمعطيات الشخصية. إذ يتم رفع العينات بشكل دقيق، و إرسالها إلى المختبرات لتحليلها، و كدا إصدار النتائج الخاصة بها.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا