العيون.. بحارة مركب “أكرم” يغادرون الحجر الصحي

0

قررت السلطات المينائية بالعيون أمس الثلاثاء 28 أبريل 2020 رفع الحجر الصحي عن طاقم مركب الصيد الساحلي “أكرم”، بعد إستكماله لفترة الحجر التي قضاها البحارة على متن المركب، بعد إلتحاقهم بالميناء على متن حافلة قاديمن من مدينة أكادير، وذلك كتدبير وقائي ضد فيروس كوفيد 19.

وجاء رفع الحجر حسب مصادر مطلعة من داخل مندوبية الصيد البحري بميناء المدينة، بعد أن أظهر تتبع الحالة الصحية  التي ظل يخضع لها طاقم المركب، من طرف المصالح المختصة بمنطقة معزولة في ميناء العيون، منذ 1 منتصف ابريل الجاري، خلوهم من أي أثر لفيروس كورونا المستجد. 

وكانت عودة البحارة إلى ميناء العيون، قد مر حسب المصادر المذكورة، عبر عدة مراحل، إنطلاق من الحصول على تراخيص التنقل من السلطات المختصة، مرورا من إجراء تحاليل تثبت سلامتهم من الوباء، وصولا إلى قضائهم فترة الحجز داخل مركبهم. هذا بافضافة إلى مجموعة من التدابير الوقائية والإحترازية، الرامية إلى منع تسلل أي حامل للفيروس إلى ميناء العيون. 

وكان دخول 17 بحارا إلى مدينة المرسى بالعيون على متن حافلة ، في عز حظر التنقل بين المدن والأقاليم، قد أثار ردود افعال غاضبة في أوساط النشطاء المدنيين، وكدا عدد من المدونين على مواقع التواصل الإجتماعي بالمنطقة. إذ إعتبر هؤلاء النشطاء الخطوة خرقا لحالة الطوارئ الصحية، التي اتخذتها البلاد لمواجهة فيروس كورونا المستجد. 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا