العيون..حملة تحسيسية تستهدف المكونات المهنية إستعدادا لرفع حالة الطوارئ

0

نظمت الخلية الجهوية للإرشاد البحري بمعهد تكنولوجيا الصيد البحري بالعيون بتنسيق مع مندوبية الصيد البحري يوم الاثنين1 يونيو 2020، حملتها التحسيسية الثانية على التوالي، في أفق التصدي لانتشار جائحة كورونا المستجد، وذلك تحت اشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات ،قطاع الصيد البحري.

انتقلت الوحدة المتنقلة للإرشاد البحري ما بين ميناء المرسى بالعيون ، وسوق السمك، والحي الصناعي، حيث تتواجد وحدات تثمين المنتجات البحرية، رافعة شعار “تجديد الالتزام ما بعد الحجر الصحي، وتكثيف الجهود”.  وذلك للقيام بحملات تحسيسية وتوعوية لرجال ونساء قطاع الصيد البحري، من موظفين وبحارة وعاملات وعاملين بالوحدات الصناعية العاملة في القطاع. وكدا ورشات إصلاح السفن، وورشات خياطة وإصلاح الشباك ومعدات الصيد، من خلال وصلات خاصة ونصائح وتوجيهات بخصوص تجنب الإصابة بالفيروس.

وتهدف الحملة التوعوية حسب مولاي اسماعيل الخبير، مدير المعهد التكنولوجي للصيد البحري بالعيون، إلى دفع مهنيي القطاع لاحترام، القواعد الاحترازية والوقائية، من فيروس كوفيد 19 المستجد. وكذا من أجل الاستعداد، والتعبئة الشاملة للمرحة الثانية، ما بعد رفع الحجر الصحي. خاصة ان قطاع الصيد البحري، يقول المصدر المسؤول، بكل مكوناته يشكل شريانا رئيسيا على مستوى الاقتصادي المحلي، والوطني، دون استثناء الجانب الاجتماعي باعتبار اليد العاملة المشغلة في القطاع.

وتزامنت الحملة التحسيسية يؤكد مولاي اسماعيل الخبير، مع استقبال البحارة العائدين إلى ميناء العيون، لاستئناف نشاطهم البحري، على ظهر مراكب الصيد البحري بعد قضائهم لعطلة عيد الفطر. علما أنهم سبق وأن خضعوا للفحوصات الطبية، والتحاليل المخبرية، التي تبين سلامتهم، وخلوهم من أعراض الفيروس. وهدا معطى مهم، وجب استثماره تماشيا مع الشروط والقواعد الوقائية من كورونا المستجد.

وللإشارة فقط أن خلية الإرشاد البحري، التابعة للمعهد التكنولوجي للصيد البحري بالعيون، سعت في مهمتها التحسيسية، والتوعوية، بانخراط من طاقم المؤسسة، للتعريف بالفيروس، وسبل الوقاية منه. وذلك من خلال تقديم شروحات مفصلة، عن كيفية انتقال العدوى، وأعراض الإصابة، وسبل الوقاية، فضلا عن إبراز الأهمية البالغة للنظافة، في الوقاية من الفيروس وتجنب أعراضه الخطيرة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا