الفحوصات المخبرية تبعد شبح كوفيد 19 عن شغيلة وحدة التعليب بأيت ملول

0

أ

أثبتت نتائج التحاليل المخبرية التي خضع لها عمال وعاملات الوحدة الصناعية، المخصصة في صناعة علب التصبير بالمنطقة الصناعية بأيت ملول ، خلو  هؤلاء  من أي تواجد محتمل لفيروس كوفيد 19 في عيناتهم، التي خضعت للتحليل المخبري، باستثناء حالة الشاب الثلاثيني،  المعلنة في وقت سابق بذات الوحدة .

وخلفت النتائج المعلنة، نوعا من الإرتياح في صفوف الفاعلين الصناعين. خصوصا في وحدات التصبير  بالمنطقة، بعد أن كان خبر إكتشاف حالة الشاب القاطن بجماعة القليعة التابعة لعمالة انزكان أيت ملول، نوعا من الاستنفار والشك، مخافة أن يمتد الفيروس لمعامل التصبير بالمنطقة.

وحاولنا من داخل البحرنيوز الإتصال بمدير الوحدة، من أحل أخذ إفادته بخصوص الحالة المكتشفة ، وكذا التدابير المتخذة من طرف إدارته لمحاربة أي تمدد للوباء ، وكذا ماهية البروتكول الوقائي المتبع من طرف هذه الوحدة، التي يكتسي نشاطها طابعا هاما،  لاسيما على مستوى تزويد وحدات التصبير بالعلب المعدنية. غير أن محاولاتنا المتواثرة باءت بالفشل .

يذكر أن  الحالة الجديدة المعلنة عشية اليوم بعمالة انزكان أيت ملول ، قد رفعت الحالات المسجلة بالإقليم منذ انطلاق الرصد الوبائي بالمنطقة  إلى  43 حالة مؤكدة.  فيما تشير تقارير أن السلطات عمدت إلى حصر عدد المخالطين للشاب في تسعة أشخاص، تم وضعهم تحت الحجر المنزلي.

البحرنيوز :  متابعة

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا