الكنفدرالية العامة لرّبابنة والبحارة تستنكر إقصاءها من لقاء رسمي حول الأخطبوط

0

 عبرت الكنفدرالية العامة لربابنة وبحارة الصيد البحري الساحلي بالمغرب في مراسلة رفعتها للكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري ، عن تدمرها من الإقصاء الذي طال هذه التمثيلية من حضور الاجتماع المرتقب غدا الخميس بدواليب الوزارة، حول الموسم الصيفي لصيد الإخطبوط 2019 .

و أوردت الكنفدرالية العامة لربابنة و بحارة الصيد الساحلي بالمغرب في مضمون مراسلتها، أنها تستغرب استثناءها من اللقاء الرسمي الذي سيعقد بحضور التمثيليات المهنية المعنية بالصيد البحري، حول مصيدة الإخطبوط برسم الموسم الصيفي القادم. مضيفة أنها تمثيلية حقيقية وقانونية تختزل بين مكوناتها المهنيين الحقيقيين، ذوي التجربة و المعرفة، و الخبرة الميدانية المكتسبة من العمل فوق سطح البحر.

وأضافت الموثيقة التي إطلعت البحرنيوز على مضامينها، أن الكنفدرالية هي  هيئة مهنية تتوفر على وصلها النهائي القانوني، الذي يخولها تفعيل دورها، في تمثيل منخرطيها في مثل اللقاءات الوزارية كسائر التمثيليات الأخرى. وذلك  كونها تأسست بأهداف نبيلة، تروم منح الإضافة المرجوة لقطاع ظل غير متوازن، على مستوى حضور التمثيليات المهنية الوطنية، علما أنها كانت قد وضعت ملفها لدى مكتب الضبط بالوزارة الوصية في وقت سابق.

 واستنكرت الكنفدرالية العامة في مراسلتها ما إعتبرته تغييبا مقصودا لتمثيلية مهنية وطنية قانونية، استوفت جميع المساطر الإدارية والقانونية، من خلال تعمد إقصائها تقول  لغة الوثيقة ، من المراسلات والاجتماعات الرسمية بمقر وزارة الفلاحة و الصيد البحري، و في تغييب غير مبرر للمقاربة التشاركية، والحكامة الجيدة لدستور 2011.

و تراهن الكنفدرالية العامة لربابنة و بحارة الصيد البحري الساحلي، من خلال مراسلتها الى الكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري، رفع الحظر عن التمثيلية المهنية، و تدارك الوضعية، من خلال إشراك الكنفدرالية في الاجتماعات الرسمية . خصوصا بعد سياسة الإنفتاح التي ميزت إدارة قطاع الصيد في علاقتها بمختلف التمثيليات المهنية في السنوات الآخيرة.

 

 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا