اللجنة المينائية بالمهدية تعتمد مجموعة من التوصيات بشأن كوفيد 19

0

سابقت لجنة اليقظة المينائية بالمهدية الزمن، لمحاصرة تفشي فيروس كورونا المستجد والسيطرة عليه، خلال اجتماع احتضنه مقر الوكالة الوطنية للموانئ يوم أمس الخميس 11 يونيو 2020،  خلص إلى مجموعة من التوصيات العملية.

ووقالت مصادر مأذونة في تصريح لجريدة البحرنيوز، أن اشتغال اللجنة المينائية بالمهدية، تدارست السيناريوهات للخروج من الأزمة، والعودة التدريجية إلى الحركية الحيوية لميناء المدينة. وذلك من أجل التحكم في الفيروس. حيث خلصت التوصيات إلى ضرورة التقيد بمختلف الشروط، والقواعد الوقائية اتجاه كوفيد 19، وإلزامية غسل وتعقيم الصناديق البلاستيكية المستعملة في تعبئة الأسماك. وتفعيل النظافة والتطهير للحزام المينائي، وخاصة الأرصفة. هذا مع الالتزام بالتباعد الاجتماعي، وحمل الكمامة.

واقترحت الأطراف الحاضرة في الاجتماع، اعتماد الاختبارات والتحاليل المخبرية، للكشف المبكر والاستباقي لأعراض الفيروس للبحارة، النشيطين على مستوى ميناء المهدية. وذلك مع تفعيل المراقبة بجهاز قياس الحرارة، والتنسيق مع اللجنة المينائية. بالإضافة إلى التشديد على ضرورة التقيد بالتدابير والإجراءات الوقائية المعمول بها، بصرامة لتفادي عودة انتشار الفيروس بشكل خطير.

واستنادا إلى تصريحات مهنية متطابقة، فإن الاجتماع الموسع الذي ضم مصالح الوكالة الوطنية للموانئ، ومندوبية الصيد البحري بالمهدية، والمكتب الوطني للصيد، ومصالح الصحة، بالإضافة إلى السلطات المحلية، من درك ملكي، وقبطانية الميناء، ورجال الشرطة، وبعض التمثيليات المهنية، هو يأتي في سياق المتابعة للحالة الوبائية بالمنطقة، مع الرهان على ضمان استمرار حيوية نشاط قطاع الصيد البحري في ظروف سليمة، وأمنة.

وسبق لمقر الوكالة الوطنية للموانئ بالمهدية أن إحتضن مجموعة من الاجتماعات ذات التوجه التفاعلي مع جائحة كورونا المستجد. كما أنه تم تفعيل بعض التدابير الاحترازية، والوقائية الرامية لتحصين البحارة والبنية المينائية ضد الفيروس التاجي الصامت.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا