المضيق: أثمنة الأسماك تواصل الإرتفاع رغم الإنتعاش الحاصل في مفرغات الصيد

0

اتسم العرض السمكي بسوق السمك بالجملة بميناء المضيق اليوم الاثنين 23 شتنبر 2019، بالتنوع، في ظل إنتعاش مفرغات الصيد بالجر على المستوى المحلي ، وكذا قدوم الأطنان من المنتوجات البحرية من موانئ المملكة باتجاه سوق السمك بالمضيق أو ما يعرفبسمك العبور، وهو الأمر الذي كان له الأثر الإيجابي على حركة سوق السمك بالجملة.

وقال عبد السلام اقجبال رئیس جمعیة تجار السمك بالجملة بمیناء المضیق، أن أسطول الصيد الساحلي صنف السردين وصنف الجر، قد انتعش خلال الأسابيع الأخيرة، على إثر بروز المصطادات السمكية بسواحل المنطقة. و ذلك بعد نجاح مراكب الصيد الساحلي في استقطاب 300 صندوق من صنف الأسماك الزرقاء بشكل متتالي في اليام الاخيرة.

واهتم بحارة الصيد الساحلي صنف الجر يضيف الفاعل الجمعوي في تجارة السمك الذي تحدث للبحرنيوز في اتصال هاتفي، ، بجلب مختلف المنتوجات السمكية، التي تجود بها سواحل المنطقة، و التي أضفت نوع من التنوع رغم محدوديتها من حيث حجم المصطادات. إلا أنها تحظى بإهتمام كبير في الوساط المحلية التي تفضل  الأصناف البحرية المصطادة محليا على نظيرتها المستقطبة من مختلف الموانئ بالمملكة.

وإختلفت أسعار المنتوجات السمكیة باختلاف جودتها وقيمتها الغذائية يؤكد الفاعل الجمعوي،  حیث وصل سعر “الكروفیت أبوعرق”، كما یطلق علیه أبناء المنطقة البحرية، إلى 3200 درھم للصندوق الواحد، أما “الكروفیت من الحجم المتوسط ” فثمنه تراوح بین 2200 و 2300 درھما للصندوق الواحد. فيما بيعت “الكامبا الصغير” المعروفة باسم الكرفيت الصغير الحجم،  بين 1300 و 1500 لصندوق الواحد.

و في ذات السیاق یضیف عبد السلام أقجبال، أن أثمنة سمك “الصول”، وصلت إلى حدود 2500 درهم للصندوق الواحد. وأسماك “لالوط” والمعروفة باللغة المحلية ب “رابي” بلغت قيمتها 450 درهما لصندوق الواحد. هذا الاخير الذي يزن قرابة 8 كيلو غرامات. وارتقت أثمنة سمك “الروجي ”إلى حدود 2000 درهم للصندوق الواحد.

وأشار المصدر المهني أن الأسماك السطحية الصغيرة، عرفت بدورها انتعاشا مهما في الآونة الأخيرة، حيث بلغ سعر الصندوق الواحد من سمك “الشرن المتوسط” بين 280 و 300 درهم ، فيما تأرجحت القيمة المالية لسمك السردين المحلي يشير المصدر المحلي، بين 130و140 درهما للكيلوغرام الواحد. 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا