المضيق.. إنطلاق صيد الأخطبوط على وقع خطى تنظيمية تراهن على إنجاح الموسم الصيفي

0
الصورة تقريبية من الأرشيف

أسفر اللقاء الذي عقدته اللجنة المحلية لتتبع مصيدة الأخطبوط بالدائرة البحرية للمضيق أمس الثلاثاء 15 يونيو 2021، عن تحديد سقف الكميات المسموح بإصطيادها من طرف  قوارب الصيد التقليدي في 80 كيلوغرام، و أسطول الصيد الساحلي في 300 كيلوغرام خلال الرحلة البحرية التي تمتد ل24 ساعة ، مع  إعطاء الانطلاقة الرسمية للموسم الصيفي لصيد الاخطبوط  صباح اليوم الأربعاء .

وأكد مصطفى فردوس مندوب الصيد البحري بالمضيق، أن اللجنة إرتأت تفعيل منهجية محكمة، وواضحة المعالم، تتماشى مع الرفع من المردودية الإقتصادية والمادية للعاملين داخل المنظومة البحرية، مع المحافظة على المخزون السمكي من صنف الأخطبوط. وذلك من خلال تتبع انشطة الصيد خلال الأيام الأولى من بداية الموسم الصيفي لصيد الصنف الرخوي، و التي تبقى كفيلة بالتحكم في الكمية المصطادة خلال رحلات الصيد القادمة.

وأوضح المصدر الإداري في تصريح للبحرنيوز، أن الكميات المحددة سالفا في الإعلان المنبثق عن قرار اللجنة المحلية لتتبع المصيدة،  والموقع من طرف مندوبية الصيد البحري بالمضيق، ستتحكم فيها الظرفية البحرية، باعتماد مبدأ وفرة المنتوج دو الأحجام التجارية الجيدة ، التي حددتها مندوبية الصيد حجمها التجاري الأدنى في أزيد من 400 غرام. وأضاف المصدر المسؤول في مسترسل حديثه للبحرنيوز، أن الكوطا الاجمالية لصيد الاخطبوط بالمقاطعة البحرية للمضيق، حددها القرار المنظم  في 250 طنا من الاخطبوط.

 وكشفت راندة بدوكة أمينة مال تعاونية كورديليا في تصريح لجريدة البحرنيوز، ان مهنيي الصيد البحري بجميع أصنافهم البحرية، هم في أتم الإستعداد لصيد الأخطبوط . وذلك لما تحمله مواسم الصيد، من نفع مادي يرفع من المردودية الإقتصادية والإجتماعية للبحارة والعاملين بقطاع الصيد البحري بالمنطقة. حيث الرهان اليوم هو تحقيق مكاسب مادية ترجع بالنفع على البحارة وعائلاتهم، خلال الثلاث أشهر القادمة، المرتبطة بزيادة مجموعة من المصاريف الاجتماعية تزامنا مع اقتراب عيد الأضحى و العطلة الصيفية والدخول الإجتماعي الجديد .

وكانت مندوبية الصيد البحري بالمضيق، قد قدمت في إعلان موجه لكافة البحارة والعاملين بقطاع الصيد التقليدي والساحلي صنف الجر بالمضيق ، مجموعة من المعطيات والتعليمات التنظيمية ، التي يجب على العاملين بالمنظومة البحرية الإلتزام بها لإنجاح موسم صيد الأخطبوط، والتي يبقى أهمها تحديد توقيت التصريح بالمنتوج بنسبة لقطاع الصيد التقليدي في السابعة مساءا، في حين حددت وقت تصريح أسطول الصيد الساحلي في العاشرة ليلا ، مع دعوة المهنيين في ذات الوثيقة التي إطلعت البحرنيوز على تفاصيلها،  إلى الالتزام بسقف الكميات المصطادة خلال رحلة تمتد ل 24 ساعة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا