المعهد العالي للدراسات البحرية يطلق إسم فقيده “محمد بشتاوي” على أحد محاكيات المعهد

1

 أطلق لمعهد العالي للدراسات البحرية أمس الأربعاء إسم محمد بشتاوي على أحد المحاكيات”simulateur machine”، وذلك اعترافا بعطاء الرجل للمعهد طيلة مسيرة اشتغاله التي ناهزت ثلاث عقود.

 وتم الإعلان عن ذلك في أعقاب اللقاء التأبيني الذي اقامه المعهد يوم أمس، للفقيد محمد بشتاوي، الذي كان قد رحل إلى دار البقاء يوم 26 شتنبر 2021، وذلك بحضور هيأة التدريس، ونقابة التعليم العالي، وجمعية خريجي المعهد، والطلبة الضباط، إلى جانب عائلة الفقيد.

 وخلفت المبادرة ردود أفعال إيجابية في أوساط الطاقم الإداري والطلابي للمعهد، وكذا في صفوف أسرته وأصدقائه، حيث أن الإلتفاثة التكريمية ستضمن حضور إسم الرجل بالمعهد الذي ظل طيلته مسيرته بالمعهد محط إحترام وتقدير في أوساط مختلف المكونات الإدارية والتربوية والطلابية.

  وقضى محمد بشتاوي قرابة 30 سنة داخل المعهد، كان شاهد خلالها على تطور النمط التكويني، كما كان مساهما في تعزيز دينامية المعهد وإشعاهة على المستوى الوطني والدولي، وكانت لمسته ظاهرة في تخريج العديد من الأجيال من الأطر البحرية، هم اليوم يمارسون مهامهم في مواقع مختلفة داخل الوطن وخارجه. 

تعليق 1

  1. بصفتي صديق المشمول برحمة الله الأخ محمد بشتاوي أعبر لكم عن مشاعر التقدير والتنويه بهذه المبادرة الإنسانية. وستبقى كلمات التأبين وشهادات الإعتراف التي ألقيت في حق الفقيد مفخرة لأبنائه.
    كما كان لقرار تخليد إسمه من خلال قاعة المحاكيات الأثر الطيب على نفوس كل من يعرف الفقيد من قريب أو بعيد.
    كل الشكر والتقدير للسيد مدير المعهد العالي للدراسات البحرية وجميع الأطر.
    ونسأل الله أن يصدق فيكم قول الله تعالى : ونكتب ما قدموا واثارهم وكل شيئ احصيناه في إمام مبين

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا