الموت يُفجع عبد الله مجاهد أياما بعد إنتخابه عضوا في الغرفة الأطلسية الوسطى

0
عبد الله مجاهد على يسار كريم أشنكلي يصافح محمد لوغزال بعد حصولهما على تزكية حزب التجمع الوطني للأحرار، لخوض الإنتخابات المهنية غشت 2021

فجع عبد الله مجاهد الرئيس المنتدب للنقابة المهنية لأرباب مراكب الصيد الصناعي بميناء أكادير، والعضو المنتخب حديثا  لعضوية غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى، في فقدان والدته أمس الجمعة 13 غشت 2021.

ولم تترك فاجعة الوفاة فرصة لمجاهد بالإنتشاء بالفوز في إنتخابات 6 غشت، حيث بدى مجاهد متأثرا للغاية بهذا  الفقدان، الذي يأتي في وقت يعرف الكثير من التحولات على مستوى مساره المهني ، لاسيما بعد الظفر بمقعد في غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى بلون الحمامة عن تمثيلية الصيد الساحلي بأكادير. حيث وجد مجاهد صعوبة كبيرة في التواصل مع زملائه وأصدقائه من المعزين. هؤلاء الذين حاولوا التخفيف على الرجل حرقة الفراق، فيما كان لسانه يردد “هذا قدر الله وقضاؤه إنا لله وإنا إليه راجعون”.

ووبهذه المناسبة الأليمة تتفدم النقابة المهنية لأرباب مراكب الصيد الصناعي بميناء أكادير، وأعضاء غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى، يتقدمهم فؤاد بنعلالي بخالص عبارات التعزية والمواساة لعبد الله مجاهد، ولكافة أسرته الصغيرة وعائلته الكبيرة، داعين للفقيدة بالرحمة والمغفرة، وان يسكنها الله فسيح جنانه، وأن يرزق ذويها الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون. 

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا