المياه المغربية تغري السفن الروسية

0

يستعد المغرب وروسيا لتوقيع اتفاقية صيد جديدة تسمح للسفن الروسية بالعمل في المياه المغربية في الأربع سنوات القادمة، علما أن الاتفاقية السابقة انتهت في 16 مارس 2020.

وتم نشر اتفاق الشراكة والتعاون في مجال الصيد البحري الموقع بموسكو في 15 مارس 2016 بين حكومة المملكة المغربية وحكومة روسيا الإتحادية، بنص  ظهير شريف تحت رقم 171-16-01، بتاريخ 7 أبريل 2020 في الجريدة الرسمية . وذلك بعد مرور أربع سنوات عن توقيع الإتفاق، ما يعطي إشارات إيجابية بخصوص إستدامة علاقة التعاون في قطاع الصيد  بين البلدين.

وكان وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش قد إقتتح في وقت سابق المفاوضات مع الجانب الروسي، من أجل تجديد هذا الاتفاق بمعايير جديدة  تتيح للسفن الروسية، الصيد بالمياه المغربية. إذ ووفقا لتقارير صحفية، فإن هذه المفاوضات ترمي إلى التوقيع على اتفاقية صيد جديدة، تحل محل الاتفاقية الحالية، التي إنتهت فعليا بتاريخ 15 مارس 2020، حيث أنها تتعلق بتحديد شروط الولوج إلى المصايد في المياه المغربية، وكدلك التفاصيل المرتبطة بالمقابل المادي وغيراها من المعطيات التقنية، التي سترسم العلاقة بين البلدين على مستوى قطاع الصيد في السنوات الأربع القادمة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا