الناظور .. توعية الجيل الصاعد بآثار النفايات البلاستيكية على المحيطات وأهمية إعادة التدوير

0

نظمت مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، التي ترأسها صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، أمس الأحد، فعالية رائعة بالشاطئ الاصطناعي لبحيرة مارشيكا بالناظور، في إطار حملتها التحسيسية والتعبوية لمكافحة تلوث البحار والمحيطات بالنفايات البلاستيكية “بحر بلا بلاستيك”. حيث  نظمت مرحلة الناظور تحت شعار “توعية الجيل الصاعد بآثار النفايات البلاستيكية على المحيطات وأهمية إعادة التدوير”.

ويجري تنفيذ وبلورة هذه المبادرة البيئية بمناسبة الموسم الثاني والعشرين من حملة الشواطئ النظيفة، بشكل مشترك بين مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب. حيث تميزت مرحلة الناظور بسلسلة من الأنشطة التوعوية تضمنت ورشات عمل موضوعاتية تتعلق بحماية البيئات البحرية. وذلك انسجاما مع مهمة المؤسسة  لتوعية المغاربة بضرورة الحفاظ على البحار والمحيطات.

واستفاد من هذه الأنشطة التحسيسية شباب من برامج المدارس البيئية والمراسلون الشباب، من أجل البيئة والطلبة المنتمون إلى شبكة الجامعات الخضراء، الذين تلقوا أيضا دروسا نظرية وعملية في الغوص والسباحة، بمشاركة جمعية المرجان للغوص والرياضات المائية. كما جرت بالمناسة الاستعانة وتعبئة غواصين محترفين لإزالة النفايات والمواد البلاستيكية وغيرها من قاع البحر. في حين تم إختتام هذا الحدث البيئي ، بتقديم الجوائز لمختلف الشركاء والمشاركين.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا