الوطية .. القافلة التحسيسية ضد فيروس كورونا تواصل جولاتها التوعوية بالميناء

1

جابت القافلة المتنقلة للإرشاد البحري أرجاء ميناء الوطية بطانطان أمس الأربعاء 27 ماي 2020، تزامنا مع عودة مجموعة من البحارة إلى ميناء المدينة، لاستئناف نشاط الصيد البحري، ودلك في إطار الحملة التحسيسية، الرامية لمكافحة جائحة كورونا، لفائدة مهني قطاع الصيد البحري.

وسهر المعهد التكنولوجي للصيد البحري بالوطية، بشراكة مع مندوبية الصيد البحري، وبتعاون من السلطات المحلية،  على تنظيم الحملة التحسيسية الثانية في ظرف أسبوع، بهدف حث البحارة على اتباع إجراءات وقائية دقيقة، وشروط صحية مضبوطة تجنبا لجائحة كورونا المستجد.

واعتمد المعهد التكنولوجي للصيد البحري بالوطية، في تمرير أهم الإرشادات والإجراءات الاحترازية، الكفيلة بالحد من المخاطر المحدقة بالبحارة، مع حثهم على الالتزام بالشروط، من قبيل غسل اليدين باستمرار بالماء والصابون، واستعمال المعقم، مع ارتداء الكمامات الواقية من الفيروس. كما دعت الحملة إلى احترام مسافة الأمان المترابطة، مع تجنب الاختلاط. وتمت الإشارة خلال الحملة التوعوية، إلى ضرورة تعقيم أسطح مراكب الصيد، وغرف المحرك، وأمكنة نوم البحارة. هذا إلى جانب شمل عمليات النظافة والتطهير، مختلف أماكن العمل.

وقال محمد سالم الكرش مدير المعهد التكنولوجي للصيد البحري بالوطية بطانطان، في تصريح لجريدة البحرنيوز، أن المبادرة تأتي في سياق برنامج منتظم، تحت إشراف مديرية التكوينات البحرية، ورجال البحر والإنقاذ، لتفعيل الحملات التحسيسية الميدانية. وذلك باستعمال الوحدة المتنقلة للإرشاد البحري، وتوزيع المطويات، وحث البحارة، على الالتزام التام بالقواعد الأساسية، من أجل الحفاظ على سلامتهم، وسلامة المحيط الذي يشتغلون فيه، خال من العدوى.

وأوضح المصدر المسؤول الذي شارك بمعية يوسف فنون مندوب الصيد البحري بالوطية، وأطر المعهد، فضلا عن موظفي مندوبية الصيد البحري، والسلطات المحلية، أن الحملة التحسيسية، والتنبيهية المباشرة، مست مجموعة من البحارة الملتحقين حديثا بميناء الوطية بطانطان. حيث تم توزيع منشورات وملصقات، وشرح تعليمات الوقاية، ومخاطر الفيروس المستجد. وذلك إلى جانب الحث على أهمية التطهير والنظافة والتعقيم، والإلتزام التام بكل وعي ومسؤولية بتنفيذ التدابير الوقائية.

تعليق 1

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا