الوطية .. الموسم الصيفي لصيد الأخطبوط يؤشر على بداية قوية برقم معاملات في حدود 12 مليون درهم

0

بلغت القيمية المالية لمفرغات الأخطبوط بميناء طانطان منذ استئناف صيده في ال 16 من يونيو الجاري نحو 12 مليون درهم. حيث وصف مربيه ربو المندوب الجهوي للمكتب الوطني للصيد بطانطان، في تصريح للصحافة أثمنة  بيع الأخطبوط ب “جد ممتازة”،

ووفق ذات التصريح الذي نقلت تفاصيله وكالة المغرب العربي للأنباء ، فإن الثمن المتوسط للكيلوغرام الواحد من الأخطبوط، لم يتجاوز  100 درهم، مسجلا أن هذه المؤشرات “مبشرة بالخير”، و تعد ب”موسم صيفي واعد و جيد”، لا سيما بعد الظروف الإستثنائية التي شهدها العالم بسبب جائحة كورونا. إذ يعول على الأخطبوط في لعب دور مهم في تحريك النسيج الإقتصادي والإجتماعي بإقليم طانطان.

ومن جهته، قال الحسين بيجة، الكاتب العام لجمعية مهنيي الصيد التقليدي بميناء طانطان ، إن الإنطلاقة الجيدة لموسم صيد الأخطبوط الصيفي وكذا جودته، انعكس إيجابا على أثمنته، مسجلا أنه تم تسجيل أرقام جيدة في أثمنة الأخطبوط، حيث حقق في اليوم الأول (16 يونيو) حوالي 57 طنا من المفرغات بقيمة مالية تجاوزت 4 ملايين درهم.

وحسب تصريحات مهنية متطابقة، أن حصيلة الصيد المحققة في أصناف الأخطبوط شمال سيدي الغازي، بمصايد سواحل الوطية بطانطان برسم الموسم الصيفي لصيد الأخطبوط 2021 كانت مهمة وتعد بموسم جيد. كما أن جانب الأثمنة المهمة و الجيدة المحصلة بسوق السمك للبيع الأول بميناء الوطية، تأتي في سياق ارتفاع الطلب على الصنف السمكي من جهة، وكدا التنافسية التي عبرت عليها جميع الشركات التي تتاجر في الأخطبوط.

تصريحات محسوبة على بحارة الصيد الساحلي، عبرت عن فرحتها من مؤشرات حصيلة الصيد المحققة على مستوى الحجم، وأيضا على مستوى التثمين، إلى جانب الإشراف والمتابعة التي فعلتها الإدارات المعنية من مندوبية الصيد البحري بالوطية. وكدا المكتب الوطني للصيد البحري في تنظيم ولوج المصطادات إلى داخل السوق، إلى عمليات البيع بالدلالة وسط الإجراءات الأمنية المشجعة على العمل في بيئة آمنة وحقيقية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا