بؤرة بوحدة لتجميد وتصبير السمك ترفع حالات كوفيد 19 بجهة الداخلة وادي الذهب إلى 469 حالة

0

تسببت عشرات الحالات المكتشف إصابتها بكوفيد 19 ، أمس الإثنين 31 غشت 2020 ، بإحدى الوحدات الصناعية التي تهتم بتجميد وتصبير السمك، في رفع عدد الحالات المصابة بالفيروس التاجي، على مستوى جهة الداخلة وادي الدهب إلى 469 حالة.

 وأعلنت مصالح وزارة الصحة أمس، عن  تسجيل 72 حالة مؤكدة جديدة بجهة الداخلة وادي الدهب، كلها بوادي الذهب في إطار بؤرة مهنية .  حيث أكدت بشأنها تقارير محلية أنها تعود  لشغيلة وحدة صناعية تخص الأسماك ، تنشط على مستوى المنطقة الصناعية بالداخلة. حيث  تم إكتشافها  في سياق عملية تشخيص واسعة ، في إطار منظومة تدبير الكشف المبكر، الرامية لمحاصرة أي تمدد لكوفيد 19 بالجهة  .

 وتحولت مدينة الداخلة مند إنتهاء عطلة عيد الأضحى إلى قبلة لأفواج من الوافدين، سواء برا أوجوا ، من الذين غادروا المنطقة لتمضية عيد الأضحى، لاسميا البحارة والعاملين في الوحدات الصناعية وكذا الموظفين ، أو اولئك الراغبين في تمضية ما تبقى من عطلة الصيف بجوهرة الجنوب.

 وأشارت جهات محسوبة على المجتمع المدني بالداخلة، أن كثرة الوافدين، صعبت من مأمورية لجنة اليقظة الوبائية، ومعها الأجهزة الصحية التي وجدت نفسها أمام ضغوطات كبيرة  فرضتها الظرفية ، لم تنفع معها المجهودات المبذولة ، في ظل محدودية الإمكانيات المساعدة على التعاطي مع مختلف التحديات الحالية. منوهة في ذات السياق ب “قدرة الفاعلين على التحكم في الوضع رغم هذه التحديات”.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا