بتمويل أوربي جمعية أجير تطلق تجربة فريدة لمسح سواحل بحر البوران بجهاز “غلايدر”

0

يواصل جهاز “غلايدر” مسح سواحل بحر البوران قبالة الحسيمة، بعد ان تم إطلاقه في  العاشر من شهر نونبر الماضي في تجربة فريدة بجنوب البحر الأبيض المتوسط تروم دراسة علمية تمتد لأسابيع من أجل جمع بيانات وافية عن خصائص مياه المنطقة ومدى تلوثها وتنوعها الإحيائي.

ويندرج المشروع، الذي تقف وراءه جمعية التدبير المندمج للموارد (أجير)، بمعية شركاء مؤسساتيين مغاربة وأجانب، ضمن مشروع أكبر ممول من قبل الاتحاد الأوروبي ويحمل اسم “أوديسي” لإطلاق شبكة مراصد لتطوير نظام المراقبة والتنبؤ بحوض البحر الأبيض المتوسط، سواء في الأعماق أو قرب السواحل.

وصنع جهاز “غلايدر” في إطار مشروع “أوديسي” بمشاركة 28 مؤسسة من 16 بلدا، وهو يروم تشارك وتقاسم خبرات وتجارب كل المؤسسات الشريكة لصنع جهاز واحد لفائدة كافة هذه المؤسسات، وبالتالي خفض كلفة التجارب والأبحاث في مجال علوم البحار والمحيطات.

ويعتبر هذا الجهاز الأول من نوعه الذي يجوب مياه جنوب البحر الأبيض المتوسط، والثاني بحوض المتوسط بعد جهاز مماثل أطلق قبل عدة أشهر ببحر إيجه باليونان.

البحرنيوز: وكالات بتصرف

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا