بحارة آسفي يستنكرن إقصاءهم من العمل بالميناء المعدني

1

إستنكر أعضاء المركز الوطني لرجال البحر والملاحة التجارية في مراسلة تم رفعها الى عامل إقليم آسفي ومدير الوكالة الوطنية للموانئ بالمدينة ، ما وصفوه بسياسة الإقصاء،  التي تنهجها بعض شركات المناولة بالميناء المعدني الجديد في حق أبناء المدينة .

وطالب البحارة من العامل ومدير الوكالة في ذات الونيقة التي إطلعت عليها البحرنيوز، التدخل لدى إدارة الميناء المعدني الجديد، من أجل إستفادت بحارة آسفي من العمل ببواخر الجر، التي تشرف عليها شركة “SCAFI”. وذلك  بعدما تم الحسم في طاقم البواخر بمدينة الدار البيضاء، وإقصاء البحارة المهنيين من أبناء المدينة والإقليم .

وفي متم مراسلتهم إلتمس البحارة المهنيين من عامل الإقليم، التدخل العاجل لفك الحصار المضروب على أبناء آسفي، من طرف شركات المناوبة بالميناء المعدني الجديد ،  متشبثين بحقهم في التشغيل بالمشاريع المتواجدة بنفوذ إقليمهم . كما هددوا بخوض جميع الأشكال النضالية من أجل الترافع لدى الجهات المختصة لنيل مطالبهم التي إعتبرتها الوتيقة  “مشروعة” .

تعليق 1

  1. سكان الأقاليم لهم الحق في الأولويات بالتمتع بحقوقهم في خيرات المنطقة التي ينتمون إليها… إنسجاما مع التوجه الجهوي للبلاد … فساكنة إقليم آسفي أولى بخيرات مدينتها..

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا