بحار مغربي يفقد يده في سفينة أوربية والحادث يعد الأول لسفن الإتحاد بعد عودتها للمياه المغربية

0

تدخلت  قبل لحظات من اليوم السبت 7 شتنبر 2019، مصلحة السلامة و رجال البحر بالداخلة  على متن خافرة إنقاد الأرواح  ” البشرية الوحدة ” من أجل إجلاء أحد البحارة ،  تعرض الى حادث وصف بالخطير بعرض البحر على متن سفينة صيد أوربية كلفة بثر يده . 

  وتوصلت مصالح مندوبية الداخلة صباح اليوم بنداء استغاثة، يفيد بوجود بحار مغربي مصاب على متن سفينة أوربية ، لتهرع وعلى عجل المصالح المختصة على متن خافرة إنقاد الأرواح البشرية “الوحدة”، الى مشارف ميناء المدينة، لإجلاء البحار المغربي  المصاب على متن السفينة.

وأفادت مصادر عليمة ، أن الحادث تم على ظهر سفينة الاتحاد الأوربي ” مارشال  ” ، التي  كانت قد خضعت قبل ثلاثة أيام فقط الى عمليات الفحص التقني و المراقبة،  من قبل مصالح مندوبية الصيد البحري بالداخلة، قبل انخراطها في الصيد بالمنطقة. لتعود أدراجها   اليوم السبت الى مشارف الميناء ، تحمل بحارا من جنسية مغربية تعرض لحادث،  تسبب في  بتر يده اليمنى أثناء عملية صيد.

وكانت عملية إجلاء المصاب تضيف المصادر ،  نوعا ما عسيرة،  بسبب صعوبة وضعه في قارب النجاة في الوضعية التي هو عليها، و إنزاله من السفينة. لكن خبرة فريق خافرة ” الوحدة “،  قاد طريقة إجلاء البحار من السفينة الى الخافرة، و منها الى ميناء المدينة. فيما تم إلزام طبيب السفينة، بالتنقل مع البحار ، وملازمته الى حين وصوله الى المستشفى الإقليمي بالداخلة. 

و ستشرف مصالح مندوبية الصيد البحري على تطبيق الإجراءات والتدابير المطلوبة في مثل هذه  الحالات، من تحرير قبطان السفينة الأوربية تقرير مفصل بظروف الحادثة، و إرفاقها بالوثائق الكاملة لملف الحوادث،  من أجل اعتماده و توجيهه للجهات المعنية. وستكون لنا متابعة لتطورات هذا الحادث في مقالات قادمة ..

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا