بحار ينهي حياته شنقا في أول أيام العام الجديد بأنتيريفت

0
الصورة من الأرشيف

أفاد مصدر مهني بقطاع الصيد لــجريدة “البحر نيوز“، أن قرية الصيادين “انتيرفت” التابع للنفوذ الإداري لمدينة الداخلة ، اهتزت عصر يوم أمس الجمعة 21 غشت 2020 الموافق لأول أيام العام الهجري الجديد 1442 ه ، على وقع فاجعة إنتحار بحار داخل مسكنه “براكة“.

وإلى ذلك، أوضحت المصادر المهنية نفسها، أن جثة الهالك عثر عليها معلقة ، فيما لم تعرف إلى حد كتابة هاته الأسطر الأسباب الكامنة وراء إقدامه على الانتحار.

وفور إشعار السلطات المختصة بالواقعة حلت عناصر الدرك والسلطات المحلية إلى عين المكان، لمباشرة التحقيقات اللازمة للوقوف على حيثيات الوفاة. وبعد معاينة الجثة، جرى نقلها إلى مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي الجهوي بالداخلة، في إنتظار إخضاعها للتشريح الطبي تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وظل الهالك البالغ من العمر حوالي أربعين سنة،  قيد حياته  يزاول عمله بأسطول الصيد التقليدي، حيث تشير المصادر أن الهالك  ينحدر من منطقة دكالة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا