بلدية الوطية تسخر إمكانيات لوجيستيكية مهمة لتعقيم ميناء المدينة

0

سجل ميناء الوطية بطانطان أمس الأربعاء 1 أبريل 2020، حملة كبيرة للتنظيف، والتعقيم، شملت مختلف أرجاء ميناء المدينة، ومختلف الإدارات، بالإضافة إلى مراكب الصيد المرابطة بالأرصفة. وذلك تنفيذا للتدابير المتخذة في هده الظروف الاستثنائية، للحد من انتشار فيروس كورونا covid19.

وحسب مصادر عليمة تواصلت مع جريدة البحرنيوز، أن بلدية الوطية باشرت في خطوة كبيرة عملية تنظيف، وتعقيم ميناء الوطية، من خلال توفيرها لإمكانيات لوجيستيكية مهمة، متمثلة في عدد من الأليات واللوازم والشاحنات الصهريجية من الحجم الكبير، وموارد بشرية قيمة، انكبت على تطهير، وتعقيم مختلف جنبات ميناء المدينة، وجميع مراكب الصيد البحري. وذلك بتنسيق محكم مع مندوبية الصيد البحري، وباقي السلطات المينائية.  

وثمنت جهات مسؤولة التدابير والإجراءات التي اعتمدتها بلدية جماعة الوطية بميناء المدينة، من خلال التدخلات والتجهيزات التي استخدمتها، والخدمات التي وفرتها لتجاوز إمكانية انتشار وباء كورونا فيروس covid19. هذا في تدبير سليم وتحد كبير، وضعته مصالح البلدية على عاتقها، وفق منهجية تشاركية مع السلطات المتداخلة، متحلية باليقظة اللازمة في ظروف الأزمة.

وأفادت تصريحات متطابقة أن الإكراهات و التحديات المطروحة، تضع على عاتق الجميع المسؤولية كل من موقعه، إذ ان مصالح بلدية الوطية، فعلت مبادئ الأوليات لميناء المدينة، لمنح الثقة للمهنيين، ولمرتادي الميناء. وكدا لضمان استمرارية الحركة داخل الفضاء الاقتصادي للمدينة، في بيئة سليمة ومطمئنة، من خلال استخدامها لإمكانيات لوجيستيكية وموارد بشرية مهمة لم تقم بها مدن كبيرة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا