بنعلالي يدعو في أول كلمة له كرئيس لغرفة الصيد الوسطى إلى العمل كيد واحدة لإنجاح التجربة الجديدة

0

دعا فؤاد بنعلالي في اول كلمته له كرئيس لغرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى، جميع أعضاء الغرفة ومعهم الفاعلين المهنيين،  للعمل كيد واحدة لإنجاح هذه التجربة الجديدة، والمساهمة من موقع المسؤولية، في مواصلة الإصلاحات المهمة التي قامت بها وزارة الصيد، وعلى رأسها  عزيز اخنوش  طيلة سنوات أخذه بزمام الأمور.

وأكد بنعلالي المنتخب صباح اليوم بإجماع 25 عضوا شاركوا في التصويت ، تطلعه إلى خدمة القطاع، مبرزا أن “أولويةُ أولوياتنا هي الحفاظ على الثروات السمكية، وتحسين ظروف عمل البحارة ومرافقة المجهزين، بجميع أصنافهم وحل جميع مشاكلهم. وتثمين المنتوج البحري لمواجهة جميع التحديات والتطورات التي يعرفها السوق”.  مسجلا في ذات السياق  ثقته الكبيرة في  جميع أعضاء الغرفة،  للمساهمة في رفع ومواجهة مختلف التحديات .

واعتبر الفائز برئاسة الغرفة أن  هذا الفوز، هو “فوز للجميع، كل المهنيين من كل القطاعات: الصيد التقليدي، الصيد الساحلي والصيد الصناعي، وكيفما كانت توجهاتنا السياسية. لأننا في آخر المطاف”، يقول فؤاد بنعلالي نحن “أبناءُ أسرةٍ واحدةٍ هي أسرة الصيد وتربية الأحياء المائية دون استثناء”.

ونوه الرئيس الجديد  بجميع أعضاء مكتب الغرفة المنتهية ولايته وعلى رأسهم  الرئيس جواد الهلالي الذي خصه بكلمة مطولة، بإعتباره ساهم بدوره يؤكد ذات المصدر،  في إنجاح هذه التجربة الديمقراطية التي تدعو إلى الإفتخار في إشارة إلى السلاسة التي ميزت إنتخابات الرئيس الجديد. معرجا على شكر زملائه بحزب التجمع الوطني للأحرار بالقول ، ” لا تفوتني الفرصة لأشكر إخوتي في حزب التجمع الوطني للأحرار الذين وضعوا ثقتهم في شخصي، وفي باقي الإخوة الذين شرفوني بأن أكون وكيلا للائحتهم. كما أشكر كل الإخوة والمهنيين الذين منحوا ثقتهم للائحة حزب الحمامة.”

وكان بنعلالي  قد أكد في ذات الكلمة، على أهمية الدور الكبير لبجميعِ أعضاء السلطات المحلية، والإدارة الوصية، هؤلاء الذين هيؤوا جميعَ الظروف الملائمة لإجراء هذا الجمع، وَقبلهُ بَذلوا جُهداً كبيرا في إِنجاحِ هذا الإستحقاق المُثمثِّل في انتخاباتِ غرفةِ الصيد البحري الأطلسية الوسطى. 

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا