بوجدور .. المصايد المحلية تُبْهِجُ بحارة الصيد التقليدي على بعد أيام من عيد “المولد النبوي”

0

عرف سوق السمك بالجملة ببوجدور صباح اليوم الجمعة 15 أكتوبر 2021، انتعاشا مهما على مستوى المفرغات السمكية لقوارب الصيد التقليدي، خلقت رواجا تجاريا مهما داخل المعلمة التجارية بالميناء. الأمر الذي كان له الأثر الإيجابي على مداخيل بحارة الصيد ، على بعد أيام من حلول عيد المولد النبوي الشويف.

 وأفادت تصريحات متطابقة لـفاعلين مهنيين في الصيد التقليدي ببوجدور، أن ميناء  المدينة،  يعيش على وقع  حركية اقتصادية وتجارية مهمة، صادفت بروز مجموعة من الأصناف البحرية. وهو الأمر الذي خلق نوعا من الانتعاش على مستوى المعاملات التجارية،  الناجمة عن تنوع الأحياء البحرية المفرغة بسوق السمك.

وأفادت تصريحات متطابقة لتجار السمك ببوجدور،  أن سمك “الدوراد ” سجل أثمنة في حدود 170 درهما للكيلوغرام، فیما تأرجحت  أثمنة سمك البريكة بین85 و 90 درھما للكیلوغرام الواحد. وإستقر ثمن  ”الكلمار  “ الذي يحضى بإهتمام متزايد من طرف البحارة،  عند سقف 105 درھما للكیلوغرام . إلى ذلك  اختلفت أثمنة أسماك الباجو “ بين 180 و 185 درهما. هذا و تجاوزت أثمنة سمك شامة المتداولة صباح اليوم حدود 100 درهم للكيلوغرام الواحد.

 يذكر ان انتعاش مفرغات الصيد بسوق السمك ببوجدور، ارتبط بخروج قوارب الصيد التقليدي بجميع تخصصاتهم البحرية من صيد  بالخيط و الشباك .. في رحلات بحرية بسواحل الإقليم، مستغلين إستقرار الأحوال الجوية،  الذي تنعم به سواحل الإقليم مؤخرا. ما خلف تنوعا في العرض وكذا الكم ، وهي كلها معطيات إنعكست إيجابا  على تدوال الأصناف السمكية، وسط حماس متزايد في عملية الدلالة التي ينشطها تجار المنطقة .

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا