بوجدور.. وفرة السردين بالمصايد المحلية تنعش حركية مراكب الصيد مع بدابة الربع الآخيرة من الموسم

0

سجل ميناء بوجدور يوم السبت 09 اكتوبر 2021، و لوج 21 مركبا للصيد الساحلي صنف السردين، عائدة من رحلات صيد بالمصيدة السطحية قبالة سواحل الاقليم، محملة بكميات كبيرة من أسماك السردين. 

وأكدت مصادر مهنية في تصريحات متطابقة لجريدة البحرنيوز، أن ميناء المنطقة شهد نوعا من الحركية بأرصفة ميناء المدينة، بداية من يوم الاتنين 04 أكتوبر 2021، والتي استمرت بدون انقطاع الي اليوم، عكستها مراكب الصيد الساحلي صنف السردبن من خلال عمليات التفريغ والشحن لأسماك السردين التي جادت بها المصيدة المحلية.
 
 
واضافت المصادر المهنية، ان أسطول الصيد ااساحلي صنف السردين، تمكن من استقطاب بين 7 إلى 10 أطنان من السردين للمركب الواحد، والتي يتم توجهها بشكل حصري لمصانع التصبير. وذلك بسبب الأحجام الجيدة، المطلوبة من طرف وحدات التصنيع . حيث أكدت ذات المصادر أن هده الأحجام  لا تفتح شهية المستهلك، بقدر ما تفتح شهية مصانع التصبير.
 
 وأشارت المصادر المهنية المطلعة في ذات السياق، أن ميناء بوجدور، إستعاد بهجته بعودة مراكب صيد السردين لنشاطها المعهود ، وهي اليوم في سباق الزمن لإستنفاذ الكوطا السنوية المخصصة لها بالمصايد المحلية ، قبل نهاية الموسم. وهو ما ينبأ بحيوية اقتصادية وتجارية متزايدة في اليام القادمة ، ويبشر بمردودية جيدة للأطقم البحرية قبل عطلة عيد المولد النبوي الشريف. وذلك بعد أن قدمت سواحل بوجدور مؤشرات إيجابية بخصوص وفرة  الأسماك السطحية الصغيرة، لاسما  منها اسماك السردين التي تبقى عز الطلب من طرف الأطقم البحرية وكذا المصنعين . 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا