تجار طنجة يلتحقون بركب المحتجين تضامنا مع تجار الناظور

0

إلتحق تجار السمك بمدينة طنجة بركب التجار في مختلف الموانئ المغربية، المتضامنين مع تجار ميناء بني نصار بالناظور، بعدما منعت السلطات المينائية، شاحنات الأسماك المؤدى عنها، القادمة من مختلف الجهات ولوج ميناء المدينة. كما كانت الأمور في السابق.حيث نظم التجار وقفة احتجاجية داخل الفضاء التجاري بميناء المدينة يوم أمس الجمعة 26 يونيو2020، مع حملهم للشارة الحمراء.

وعبر تجار ميناء طنجة المدينة في تصريحات متطابقة لجريدة البحرنيوز، عن تذمرهم الشديد من قرار المنع،  الذي وصفوه بغير القانوني، الذي طال تجار بني نصار. لأنه لا يستند حسب تعبيرهم إلى مساطر، في ظل عدم توفر سوق البيع الثاني بالمنطقة. وبالتالي يقول أحد التجار، الدي فضل عدم ذكر إسمه، أنه لا يعقل تفعيل قرار منع التجار من ممارسة نشاطهم المألوف، في غياب فضاء مخصص لذلك.

وتابع المصدر المهني حديثه بالقول، أن منع تجار السمك بالناظور، لا يمت بصلة مع نطاق تطبيق القانون، المتضمن للأحكام المتعلقة بالأنشطة التجارية. كما أنه لم يرد بشأن هدا القرار نص قانوني بالمنع. علما أن تطبيق العرف المتعارف عليه، لا يأثر بالشكل المهول الذي تم تسويقه به، على أنها أسماك عابرة، ومتأتية من التهريب، وغير صالحة للاستهلاك. وأنها تتسبب في منافسة المنتجات البحرية المحلية.

وجدير بالذكر أن السلطات المينائية بالناظور، منعت ممارسة تجار السمك بميناء الناظور، لأنشطتهم التجارية في الاسماك المؤدى عنها في أسواق البيع الاول، داخل الحزام المينائي، كما كانت عليه الامور في السابق. وأغلقت الأبواب في وجه الشاحنات المحملة بالأسماك. ما جعل تجار الناظور يدخلون في وقفات احتجاجية. كما شهدت بعض الموانئ أيضا وقفات احتجاجية تضامنية مع ذات المحتجين.

 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا