“ترمضينة”بين بحارين ترسل “موس” إلى مستعجلات العيون بعد إصابة وصفت بالخطيرة على مستوى اليد

0

تم نقل شخص يشتغل بحار (موس)، بمركب للصيد الساحلي صنف السردين، بميناء المرسى، للمستشفى الإقليمي بالعيون لتلقي الإسعافات، بعد تعرضه لإصابة خطيرة على مستوى يده اليمنى من طرف زميله بنفس المركب.

وقالت مصادر مهنية محلية في تصريح لـجريدة “البحرنيوز”، أن شجارا وقع بين شخصين يعملان بمركب للصيد السردين ، كان يرسو ب “الحوض المينائي”، ثم دخلا في تشابك باستعمال الكلام الفاحش لينتقل إلى شجار عنيف، تم فيه تبادل الضرب، قبل أن يصيب أحدهما الآخر بجرح غائر على مستوى يده.

وإستدعت الإصابة نقل الضحية بواسطة سيارة إسعاف، في حالة وصفت بالخطيرة إلى قسم المستعجلات بمستشفى الحسن بن المهدي بالعيون، لتلقي العلاج،  بعد أن تعرض لنزيف دموي حاد.  فيما جرى توقيف البحار الثاني، حيث فتحت المصالح الأمنية تحقيقا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد الملابسات والوقائع.

 مصادر من عين المكان، رجحت أن يكون سبب الشجار قد إنطلق حول من له حق الأسبقية في إعداد وجبة الإفطار، وكذا الإرهاق النفسي والجسدي الذي يتعرض له بحارة السردين في هذا الشهر الفضيل، ما يجعل غالبية البحارة يعيشون على أعصابهم، دون تواجد المدخنين وسط صفوف أطقم الصيد، حد تعاطي بعض المخدرات. وهي المعطيات التي تفسر إرتفاع الخصومات والشجارات، بين بعض البحارة  في شهر الصيام.  

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا