تعاونية ساحل المحيط للصيد التقليدي تراهن على تعزيز القدرات اللغوية للإنفتاح على الأسواق الخارجية

0


نظمت تعاونية ساحل المحيط للصيد التقليدي دورة تكوينية حول موضوع صقل القدرات اللغوية لفائدة أعضاء التعاونية   فيما بينهم وبين محيطهم الخارجي.

وحسب مداخلة للكاتب العام للتعاونية، فإن إشكالية التواصل تعتبر من بين المعيقات الكبرى للتواصل بين المهنيين، مما دفع بالتعاونية إلى التفكير في هذا الموضوع، مساهمة منها في إنعاش العملية التواصلية بين مختلف الفاعلين.

وعمد عبد الله المسعودي الذي أطر الدورة ، إلى تقديم   مجموعة من تقنيات واليات التواصل التي يحتاجها المهني في مجاله،  فيما تراهن  كل من تعاونية ساحل المحيط للصيد التقليدي وجمعية الصداقة المغربية للتنمية بجهة الداخلة وادي الدهب، بإعتبار النشاط نظم بشراكة بين الهيئتين ، على تعزيز الملكة اللغوية خصوصا الإنفتاح على اللغة الإسبانية،  من أجل استثمارها في العمليات التنموية والمرتبطة بقطاع الصيد البحري خصوصا، باعتباره مجال اشتغال تعاونية ساحل المحيط.

وكللت الدورة التكوينية التي إستحسنها المستفيدون ، بتوزيع شواهد المشاركة ، في أفق تنظيم دورات مماثلة لتقوية الجسم المهني، وتمكينه من الأليات المرتبطة بالتواصل ، الذي يعد ركيز أساسية في الإنفتاح على الأخر ، لاسيما في العمليات التسويقية والتصديرية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا