تغريم سفينة صيد ووحدة للتجميد 250 ألف درهم بسبب عدم إمساك يومية الصيد والمنتجات البحرية

0

كلفت مخالفة عدم إمساك يومية الصيد أحد مراكب الصيد بأعالي البحار غرامة مالية قدرها 200.000 ألف درهم، فيما تم تغريم وحدة صناعية للتجميد متواجدة بأكادير مبلغ  50.000 ألف درهم، بسبب مخالفتها قوانين الصيد البحري بعدم إمساكها لليومية الخاصة بالوحدات الصناعية و المعامل.

 وبحسب مصادر مأدونة من ميناء أكادير، فإن مصالح المراقبة التابعة لمندوبية الصيد البحري بالمدينة، و في إطار المهام الموكلة إليها لمراقبة أنشطة الصيد البحري، قامت بحملة موسعة شملت وحدات التجميد و المعامل، استطاعت خلالها من الوقوف على مخالفة، عدم تحيين يومية الوحدة الصناعية كما يفرضه القانون. وقامت المصالح المذكورة  بتحرير محضر بطبيعة المخالفة، والتي ترتبت عنها غرامة مالية بلغت 50.000درهم. 

و من بين المخالفات التي تم ضبطها أيضا، يبرز تهرب أحد مراكب صيد الساحلي صنف السردين، من التصريح بحجم المصطادات السمكية التي كان ينوي تصريفها في السوق السوداء، حيث بلغت القيمة المالية لطبيعة هده المخالفة حوالي80000 ألف درهم. فيما تواصل مصالح مندوبية الصيد البحري بأكادير مجهوداتها، لمحاربة ظاهرة التصريح الخاطئ بالحجم الحقيقي بالمصطادات السمكية، و أيضا ظاهرة التهريب، من خلال حملات تمشيطية لمختلف أنشطة الصيد البحري داخل الحزام المينائي للمدينة، و أيضا للوحدات الصناعية المنتشرة في نفود المندوبية، بالإضافة إلى نقاط الصيد و التفريغ.

وتسعى مصالح مندوبية الصيد البحري إلى دفع المهنيين، الى الامتثال للقوانين و الإجراءات الجاري بها العمل في قطاع الصيد البحري. حيث بادرت في خطوة أولى الى تـأطير و تحسيس المهنيين ،بضرورة الانضباط من خلال لقاءات مع التمثيليات المهنية المختلفة لأصناف الصيد النشيطة بسواحل المدينة. كما أنها فعلت في وقت سابق، تثبيت مقصورة خاصة بمربع الصيد بالميناء، لتلقي تصريحات المراكب الساحلية. هذا مع اعتماد الديمومة لصالح الصيد التقليدي، على مستوى السوق المخصص لذلك.  

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا