جمعية بريطانية تطلق منصة على الإنترنت حول “إعلان جنيف لحقوق الإنسان في البحر”

0

أطلقت الجمعية الخيرية البريطانية لحقوق الإنسان في البحر منصة على الإنترنت حول “إعلان جنيف لحقوق الإنسان في البحر” ، للعمل كأداة جديدة للقانون غير الملزم. وذلك تزامنا مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يتم الاحتفال به في 10 دجنبر من كل عام ، واستجابة للوعي الدولي العام الناشئ بشأن الانتهاكات في البحر .

ويهدف إعلان جنيف لحقوق الإنسان في البحر،  زيادة الوعي العالمي بانتهاكات حقوق الإنسان في البحر، وحشد جهود دولية متضافرة لوضع حد لها. فيما يراهن واضعوا الإعلان على تحقيق نسخة نهائية من القانون غير الملزم ، ونسخة مطبقة طوعًا من الإعلان في غضون ثلاث إلى خمس سنوات يتم دعمها على مستوى الدولة في جميع أنحاء العالم.”

وتتمثل الخطوة المنطقية اللاحقة في أن يتم الدفاع عنها من أجل التنمية لتصبح “اتفاقية حقوق الإنسان في البحر” ملزمة على مستوى الدولة لحماية جميع الأشخاص الذين يعيشون أو يعملون أو يمرون أو يشاركون في أي نوع آخر، من الأنشطة البحرية في الإقليم المياه الدولية حول العالم، بما في ذلك البحارة والصيادون والمهاجرون واللاجئون.

وتشير التقديرات إلى أن هناك حوالي 40 مليون شخص في البحر في أي وقت، لديهم حقوق الإنسان الأساسية، مساوية لأولئك الذين يجدون أنفسهم داخل الولاية الإقليمية للدول. وحتى الآن، لم يتم توفير الحماية الكافية لهؤلاء الأشخاص. وهناك بعض الأشخاص المعرضين للخطر الشديد لأنهم خارج الولاية القضائية للدول.

يذكر أن مدينة جنيف كانت أولى الموقعين على “إعلان حماية حقوق الإنسان في البحر”، الذي أعدته مجموعة من المؤسسات والمنظمات الدولية، مدعومة من قبل حقوقيين وناشطين اجتماعيين. 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا